عالمي عربي

الجمعة,17 يوليو, 2015
“وكالة عبدالعاطي للغزو الفضائي”… هدية السيسي للمصريين في العيد

الشاهد_تحوّل اقتراح زعيم الإنقلاب العسكري الدموي في مصر، بإنشاء وكالة فضاء مصرية إلى مادة للسخرية، ووصفه مستخدمو مواقع التواصل بأنه “كفتة جديدة يبشر بها نظام السيسي المصريين”.

ونشرت المواقع المصرية الخبر، نقلاً عن مصادر داخل الهيئة القومية للاستشعار عن بُعد، وقالت إنّ رئيس الوزراء إبراهيم محلب، اجتمع بالفعل مع لجنة من الهيئة، لمناقشة كيفية تدشين الوكالة. 

وتنضم “وكالة الفضاء المصرية المقترحة” إلى طابور طويل من المشاريع التي ثبتت صحة وصفها بأنها “وهمية لخداع المصريين”، وكان أشهرها “جهاز الكفتة” الشهير للواء عبد العاطي، و”ترعة السويس الجديدة”، ومشروع “المليون شقة سكنية”، و”استصلاح مليون فدان”، وغيرها.

الناشطون على منصات التواصل، تعاملوا بسخرية مع الموضوع، وأدرجوا المشروع ضمن باقي المشاريع التي لم ترَ النور، منذ عزل السيسي للرئيس الشرعي في انقلاب 3 جويلية. فانطلقت التغريدات ضمن الوسم الذي دشنه البعض، تحت اسم  #اسم_وكالة_الفضاء_المصرية،  لاقتراح اسم للمشروع الجديد.

بعضهم تذكر محطة مترو السادات، التي أغلقتها السلطات فترات طويلة خشية استخدامها للحشد والتظاهر في ميدان التحرير، فقال محمد “نسميها وكالة فضاء السادات، عشان اللي تحت دايما مقفولة”.

وتعامل معها البعض على طريقة تعامل المصريين مع سياراتهم وسائقي “التكاتك” عندما يدونون عليها بعض العبارات الطريفة، فقال مصطفى: “نسميها العين صابتني ورب العرش نجاني”، وقال وائل: “عشانك يا صفاء طلعنا الفضاء”.

واقتبس البعض أسماء المحال التجارية في شوارع القاهرة، فكتب صبري “بطيخ للأعمال الفضائية وشركاه”، وقالت سارة “وكالة بايعين الدنيا وصارفين تمنها”، أما إيهاب فكتب “البطة المرتاحة للسفر والسياحة”.

في الوقت الذي تعجب فيه بعضهم من التفكير في مشروع مماثل في الوقت الذي لا يجد العديد من المصريين قوت يومهم، تساءل شوقي: “بسم الله ماشاء الله هو احنا طلع عندنا فضاء كمان”، وقال حسن: “آخرهم عربية فول مكتوب عليها مخطرتش على بالك يوم تفطر عندي”.

وربط أغلب الناشطين وكالة الفضاء بمشروع كفتة عبد العاطي، فعبرت فاطمة عن قلقها قائلةً: “انا شامه ريحة عبعاطي كفته ياخونّا”. واقترح رامي اسماً لها: “وكالة عبد العاطي للغزو الفضائي”.

أحمد عزب-العربي الجديد

 



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.