رياضة

الخميس,7 أبريل, 2016
وقفة احتجاجية لأحباء الإفريقي أمام مقرّ الجامعة تحت شعار “وحدة صمّاء وراء الإفريقي في السرّاء والضـرّاء”

الشاهد_تنظّم مختلف مُكوّنات عائلة النادي الإفريقي تحرّك احتجاجي صبيحة يوم السبت 9 أفريل 2016 أمام مقرّ الجامعة التونسية لكرة القدم اِنطلاقا من الساعة العاشرة. وقد اختارت لهذا التحرّك شعارا هو: وحـــدة صمّــاء وراء الإفريقي في الســرّاء والضــرّاء.

وقد بررت هيئة الأحباء في بيان الوقفة الاحتجاجية “أنّها نتيجة المظالم التي لحقبت الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الإفريقي في العديد من مباريات هذا الموسم الرياضي وأقصاها كان في مباراة الدربي الأخيرة حيث تمّ بشهادة الخاص والعام، العبثُ بقواعد اللعبة والتعدّي على مواثيق المُنافَسَة الرياضية”.
وأضاف البيان “أنه هناك تفاقُم مظاهر الفساد الرياضي بعيدا عن كل رقابة وعقاب، واعتبارا للمخاطر التي باتت تتهدّد الرياضة والمجتمع مع تنامي ثقافة التعصّب والكراهية واحتقان الأجواء بالظغائن والجهويات”.

واعتبر البيان أن “الموقفَ باتَ من الخطورة بمكان، و النادي فُرضت عليه معركةٌ لا يتمّ الاحتكامُ فيها إلى أيّ قانون أو مواثيق للشرف والأخلاق تقودُها الجامعة التونسية لكرة القدم وأذرعتها المعروفة، يكون من الطبيعي أنْ يهبّ الجميع من رابطة أحبّاء النادي الإفريقي وخلايا الأحباء من كافة مناطق الجمهورية والڤروبات وجموع كبيرة من المُحامين والقُضاة والفنانين والشخصيات العامة وأنْ يُشكّلوا خطّ دفاع عن مصالح الجمعية صَوْناً لحقوقها وحِفْظاً لكرامتها ومَهابتها بين الجمعيات الرياضية”.

وأكّد البيان أنّه بالرغم من “الموقف الدقيق والشعور بالغضبالعارم في مختلف أوساط النادي، فإنّ ذلك لن يؤدّيَ بأحبّاء الأحمر والأبيض إلى الخروج عن الضوابط. بل إنهم سيكونون كما كانوا دائما أحرص من الجميع على تبليغ صوتهم والتعبير عن غضبهم في كنف الاحترام الكامل للقانون والتراتيب مُتحلّين بأعلى درجات المسؤولية واليقظة والحرص على الطابع السلمي والمدنيّ الذي اِشتهرت به جماهير نادينا وكانت فيه مَضرَبَ الأمثال في كلّ مكان”.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.