أخبــار محلية

الثلاثاء,13 أكتوبر, 2015
وفد من مجلس نواب الشعب يتابع قطاع بذور الحبوب وظروف انطلاق الموسم الفلاحي بباجة

الشاهد _ أكد الهادي صولة، رئيس لجنة الفلاحة بمجلس نواب الشعب خلال زيارة ميدانية أداها الاثنين وفد يتكون من 16 عضوا بمجلس نواب الشعب من لجنة الفلاحة،إلى عدد من مراكز خزن وتجميع الحبوب والبذور بمجاز الباب وباجة الشمالية، على ظروف انطلاق موسم الزراعات الكبري بولاية باجة، وخاصة قطاع بذور الحبوب.

كما اطلع الوفد على عدد من الإشكاليات التي يوجهها فلاحو الجهة.في تصيرح لمراسلة “وات” بباجة، أن اللجنة ستطرح الإشكاليات التي تم رصدها مع انطلاق موسم زراعة الحبوب بباجة على كل الأطراف المعنية، وخاصة منها المتعلقة بتمويل الموسم الفلاحي، وتأخر وصول القروض الموسمية للفلاحين، ونقص التزود بالبذور نتيجة تضرر قطاع الحبوب خلال الموسم المنقضي، والصعوبات المالية للشركات التعاونية التي تلعب دورا فى إنتاج وتكييف الحبوب.

وأعلن أنه ستتم دعوة وزير الفلاحة لمجلس النواب لبحث عدد من الحلول التى تم اقتراحها. كما اعلن أن اللجنة ستؤدي زيارات ميدانية لكافة ولايات الجمهورية وفقا لخصوصيات المواسم الفلاحية بكل جهة.

واطلع الوفد بمقر الشركة التعاونية للبذور والمشاتل الممتازة بمدينة باجة على أهم الإشكاليات التي تواجه الشركة، ومنها النقص في الانتاج والمديونية. وقد دعت المديرة العامة للشركة، رجاء دباشي لجنة الفلاحة إلى مساعدة الشركة على تسوية إشكالياتها حتى تتمكن من الاستمرار.

واقترحت في هذا الصدد عددا من الاجراءات العاجلة، ومنها معالجة المديونية مع ديوان الحبوب، واجراء عملية تطهير اجتماعي للشركة التي عرفت انتدابات مكثفة بعد الثورة (276 انتدابا)، مما أثقل كاهلها وساهم في مراكمة الخسائر، وشكل عائقا أمام برنامج استثماراتها، حسب تعبيرها..

وأكدت أن دعم وزارة الفلاحة للشركة، هو الذي مكنها من جمع الحبوب خلال الموسم المنقضي.

من ناحيته، بين على الماكني، المندوب الجهوي للفلاحة، أن حاجيات ولاية باجة من البذور تبلغ 60 ألف قنطار من البذور الممتازة، و200 ألف قنطار من البذورالعادية. وأكد أنه تم توفير 52 ألف قنطار من البذور الممتازة للحبوب لفائدة الجهة، لافتا إلى وجود تشكيات من الفلاحين تتعلق بنوعية بذور الشركة التعاونية للبذور والمشاتل الممتازة.

وفي هذا الصدد، شددت سامية سعيداني، المديرة العامة للانتاج الفلاحي بوزارة الفلاحة، وكذلك ممثلو الشركة، أن بذور الشركة خاضعة لمتابعة صارمة من هياكل الوزارة، مطالبين بتقديم إثباتات حول وجود أية إخلالات.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.