فن

الإثنين,11 يناير, 2016
وفاة مغني البوب البريطاني ديفيد بوي

الشاهد_لقي المغني البريطاني ديفيد بوي مصرعه بعد معاناته مع مرض السرطان عن عمر ناهز الـ69 عامًا، حيث ذكرت مصادر بريطانية أن ديفيد توفي بين أفراد عائلته بعد اكتشافه للمرض منذ عام ونصف عام.

 

يذكر أن ديفيد إحتفل بعيد ميلاده التاسع والستين يوم الجمعة من خلال طرح ألبوم غنائي جديد بعنوان “بلاكستار” في ظل إشادة من النقاد بأحدث أعماله الفنية في مشوار طويل حافل بالإبداع.

 

بذلك عاد المغني ومؤلف الأغاني والممثل والفنان إلى الساحة الموسيقية بعد تصدر ألبومه (ذا نيكست داي) قائمة الأغاني في 2013 والذي أصدره بعد توقف دام عشر سنوات.

 

ديفيد باوي الملقب بحرباء موسيقى الروك، عرف شهرة كبيرة منذ السبعينات، كما باع حوالى مائة وأربعين مليون نسخة من ألبوماته في جميع أنحاء العالم وحاز خلال مشواره الفني جوائز قيمة عدة، من بينها جائزة غرامي للإنجاز مدى الحياة التي حصل عليها العام 2006.

 

الى جانب الغناء، شارك ديفيد بوي في العديد من الأفلام من أشهرها “الرجل الذي سقط على الأرض” وذلك في العام 1976.

 

المغني البريطاني الشهير، هو حاليًا محور معرض دولي يضم عددًا كبيرًا من مقتنياته، من بينها أزياؤه وكلمات أغان مكتوبة بخط يده وصور فوتوغرافية إضافة إلى أغلفة ألبوماته الصادرة على مدى مشواره الفني الثري.

 

المعرض الخاص بنجم البوب البريطاني ديفيد باوي، يتواصل في هولندا حتى مارس المقبل، بعد أن حط الرحال في لندن وباريس.