أخبــار محلية

الخميس,3 مارس, 2016
وفاة سجين بسجن المرناقية والنيابة تفتح تحقيق في ملابسات الحادثة

الشاهد _ أذنت النيابة العمومية أمس الأربعاء بفتح تحقيق في ملابسات وفاة سجين بسجن المرناقية، وعرض جثة المعني على الطبيب الشرعي لتحديد أسباب الوفاة، حسب ما أفادت به الإدارة العامة للسجون والإصلاح التابعة لوزارة العدل.

وأوضحت إدارة السجون أنه “اعتبارا إلى أن كل وفاة لسجين، سواء كان ذلك بالسجن، أو خارجه، هي وفاة مسترابة على معنى الفصل 43 من القانون عدد 52 لسنة 2001 المؤرخ في 14 ماي 2001، فقد تم إشعار النيابة العمومية لدى المحكمة الابتدائية بتونس بالموضوع، التي أذنت بفتح تحقيق”، مبينة أن “الملف حاليا لدى القضاء، ولا يمكن الخوض فيه أكثر من ذلك، حفاظا على سرية الأحاث”.

وقد تدهورت صحة الهالك الموقوف صبيحة يوم 10 فيفري الماضي ليتم نقله إلى المستشفى، وإعلام الإدارة العامة للسجون والإصلاح في مساء اليوم ذاته بأنه فارق الحياة بالمستشفى.