أهم المقالات في الشاهد

الإثنين,10 أغسطس, 2015
وفاة العلامة “وهبة الزحيلي” المفسر الفقيه الأصولي السوري

توفي السبت، العلامة الدكتور وهبة مصطفى الزحيلي المفسر الفقيه الأصولي عن عمر ناهز الـ 83 عامًا، قضاها في العلم والتعليم والبحث والتأليف، والتدريس في عددٍ من الجامعات العربية، واشتهر بكتبه العلمية في مجال الفقه الإسلامي وأصوله والتي تدرس في عددٍ من الجامعات السعودية والعربية والإسلامية.

ويتمتع الشيخ بمتابعة كبيرة، وخصوصًا من جيل الشباب، ويعد أحد العلماء البارزين في سوريا والعالم الإسلامي في مجال الفقه والتفسير والأصول.

وعبّر مئات المغردين على مواقع التواصل الاجتماعي عن حزنهم بعد الإعلان عن وفاة الشيخ وهبة الزحيلي مساء أمس السبت في سوريا، حيث لم تتضح حيثيات وفاة الدكتور، ولم يكشف عن سببها.

واشتهر الدكتور الشيخ وهبة الزحيلي بالعديد من المؤلفات الشهيرة المعاصرة حيث كان أشهرها كتاب “الفقه الحنبلي”، والتي تميز بالاستشهاد بالأدلة الشرعية والتطبيقات المعاصرة، وحظي بشهرة واسعة وخصوصًا في دمشق وسوريا وربوع الوطن العربي والإسلامي، حيث تميز الدكتور وهبة الزحيلي، بتمكنه من الفقه الإسلامي دون غلو، إذ كان يتبع المنهج الوسطي، كما عرف عنه مواقفه الرافضة لفرق البدع والضلال حيث وقف ندًا لهم في سوريا.

وحصل الدكتور العلامة وهبة الزحيلي على جائزة أفضل شخصية إسلامية وأفضل مؤلف، حيث ألف أضخم موسوعة في تفسير القرآن الكريم.

“سبق” تقدم التعازي للعالم العربي والإسلامي في وفاته، وتعرض شيئًا من سيرته.

مولده ونشأته:
ولد الدكتور “الزحيلي” في مدينة “دير عطية” من مدن ريف دمشق عام 1932، وكان والده حافظًا للقرآن الكريم عاملاً بحزم به، محبًا للسنة النبوية، مزارعًا تاجرًا

مسيرته العلمية:
درس الابتدائية في بلد “الميلاد” في سوريا، ثم المرحلة الثانوية في الكلية الشرعية في دمشق مدة ست سنوات، وكان ترتيبه الأول بامتياز على جميع حملة الثانوية الشرعية عام 1952، وحصل فيها على الثانوية العامة الفرع الأدبي أيضًا

تابع تحصيله العلمي في كلية الشريعة بالأزهر الشريف، فحصل على الشهادة العالية، وكان ترتيبه فيها الأول عام 1956، ثم حصل على إجازة تخصص التدريس من كلية اللغة العربية بالأزهر، وصارت شهادته العالمية مع إجازة التدريس.

درس أثناء ذلك علوم الحقوق، وحصل على ليسانس الحقوق من جامعة عين شمس بتقدير جيد عام 1957، نال دبلوم معهد الشريعة الماجستير عام 1959 من كلية الحقوق بجامعة القاهرة.

حصل على شهادة الدكتوراه في الحقوق “الشريعة الإسلامية” عام 1963 بمرتبة الشرف الأولى مع توصية بتبادل الرسالة مع الجامعات الأجنبية، وموضوع الأطروحة “آثار الحرب في الفقه الإسلامي” دراسة مقارنة بين المذاهب الثمانية والقانون الدولي العام.

أعماله وجهوده:
عين مدرسًا بجامعة دمشق عام 1963 ثم أستاذًا مساعدًا سنة 1969 ثم أستاذًا عام 1975 وعمله التدريس والتأليف والتوجيه وإلقاء المحاضرات العامة والخاصة، التخصص الدقيق في الفقه وأصول الفقه، ويدرّسهما مع الفقه المقارن في كلية الشريعة ومواد الشريعة في كلية الحقوق بجامعة دمشق والدراسات العليا فيهما.

أعير إلى كلية الشريعة والقانون بجامعة محمد بن علي السنوسي بمدينة البيضاء في ليبيا لمدة سنتين ثم كلّف بعدئذ بمحاضرات فيها في الدراسات العليا، ثم أعير إلى كلية الشريعة والقانون بجامعة الإمارات لمدة خمس سنوات من 1984 ـ 1989، ثم أعير بصفة أستاذ زائر إلى جامعة الخرطوم، قسم الشريعة وإلى أم درمان الإسلامية لإلقاء محاضرات في الفقه وأصول الفقه على طلاب الدراسات العليا.

كما أعير لمدة سنتين للدراسات العليا بكلية الشريعة والقانون في جامعة محمد بن علي السنوسي بمدينة البيضاء ليبيا بصفة أستاذ زائر لمدة شهر، ثم أعير إلى قطر والكويت للدروس الرمضانية عام 1989 -1990، وأعير بصفة أستاذ زائر إلى المركز العربي للدراسات الأمنية والتدريب في العام الدراسي 6 / 11 /1993 لمدة أسبوعين.

يدرّس كتابه “الفقه الإسلامي وأدلته” بصفة مرجع أساسي في كثير من الجامعات لطلبة الدراسات العليا كالباكستان والسودان وغيرهما، ويدرّس كتابه “أصول الفقه الإسلامي” في الجامعات الإسلامية بالمدينة المنورة وفي الرياض، قسم القضاء الشرعي، سابقًا.

أشرف على كثير من رسائل الماجستير والدكتوراه في جامعة دمشق وكلية الإمام الأوزاعي في لبنان وناقش بعض الرسائل الأخرى، كما أشرف على رسائل دكتوراه وناقشها في دمشق وبيروت والخرطوم، وهي تزيد على سبعين رسالة.

وضع خطة الدراسة في كلية الشريعة بدمشق في أواخر الستينيات وخطة الدراسة في قسم الشريعة في كلية الشريعة والقانون بالإمارات، وشارك في وضع مناهج المعاهد الشرعية في سورية عام 1999.

قام بتقويم مجلة الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة الكويت عام 1988.

له أحاديث إذاعية مستمرة في الإذاعة السورية في تفسير القرآن برنامج قصص من القرآن وبرنامج القرآن والحياة وندوات في التلفزيون في دمشق والإمارات والكويت والسعودية وفي المحطات الفضائية وحوار مع الصحافة في جرائد سوريا والكويت والسعودية والإمارات وغيرها.

أنشأ مجلة الشريعة والقانون في جامعة الإمارات، وكان رئيس اللجنة الثقافية العليا ورئيس لجنة المخطوطات بجامعة الإمارات.

أحد أعضاء هيئة التحرير في مجلة نهج الإسلام بدمشق، رئيس مجلس الإدارة لمدرسة الشيخ عبد القادر القصاب الثانوية الشرعية بدير عطية، كان خطيب جامع العثمان بدمشق، ويخطب في فترة الصيف في مسجد الإيمان بـ “دير عطية”.

رئيس هيئة الرقابة الشرعية لشركة المضاربة والمقاصة الإسلامية في البحرين، ثم رئيس هذه الهيئة للبنك الإسلامي الدولي في المؤسسة العربية المصرفية في البحرين ولندن.

خبير في الموسوعة العربية الكبرى بدمشق.

مؤلفاته:
من مؤلفاته رحمه الله: آثار الحرب في الفقه الإسلامي، مقارنة بين المذاهب الثمانية والقانون الدولي، تخريج وتحقيق أحاديث تحفة الفقهاء للسمرقندي، تخريج وتحقيق أحاديث وآثار (جامع العلوم والحكم لابن رجب الحنبلي) مع التعليق عليها، السلم والحرب في الإسلام، تم إصداره باللغة الفرنسية.
الفقه الإسلامي وأدلته، 11 جزءًا، ترجم إلى التركية والماليزية والفارسية.
الوجيز في الفقه الإسلامي
الوجيز في أصول الفقه, ترجم إلى التركية
أصول الفقه الإسلامي , ترجم إلى التركية
موسوعة الفقه الإسلامي المعاصر 8 مجلدات , دار المكتبي
موسوعة الفقه الإسلامي والقضايا المعاصرة 14 مجلدًا , دار الفكر
الأحكام الضرورية والقطعية في الإسلام
القرآن الكريم بنيته التشريعية, وخصائصه الحضارية , ترجم إلى التركية
الموسوعة القرآنية الميسرة
التفسير المنير في العقيدة والشريعة والمنهج، 16 جزءًا، حاصل على جائزة لأفضل كتاب في العالم الإسلامي للعام 1995.
القرآن الكريم البنية التشريعية والخصائص الحضارية.
التفسير الوجيز.
التفسير الوسيط في ثلاثة مجلدات.
الذرائع في السياسة الشرعية والفقه الإسلامي، رسالة ماجستير عام 1959م.
قواعد الفقه الحنبلي من كتاب (المغني) لابن قدامة.
تحقيق وتخريج أحاديث وآثار جامع العلوم والحكم لابن رجب.
تحقيق وتخريج واختصار كتاب (الأنوار في شمائل النبي المختار) للإمام محيي السنة البغوي.
تحقيق وتقسيم وخدمة شاملة لكتاب (طريق الهجرتين وباب السعادتين) لابن قيم الجوزية.
الاستنساخ جدل العلم والدين والأخلاق.
تقديم وتحقيق نيل الأوطار للشوكاني.
تقديم وتحقيق شرح مسلم للنووي.
العلاقات الدولية في الإسلام.
حقوق الإنسان في الإسلام، بالاشتراك مع آخرين.
القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان , ترجم إلى الماليزية
العالم الإسلامي في مواجهة التحديات الغربية , ترجم إلى التركية و الماليزية
أصول الإيمان والإسلام
المجدد جمال الدين الأفغاني
الإسلام والإعاقة، بحث في رصد الظواهر الاجتماعية للمعوقين.
مشكلات في طريق النهوض
العلاقات الدولية في الإسلام مقارنة بالقانون الدولي الحديث .
حق الحرية في العالم.
حوار حول تجديد الفقه الإسلامي.
الأسرة المسلمة في العالم المعاصر.
الإمام الشافعي.
الموازنة بين القرآن والسنة في الأحكام.
المصارف الإسلامية.
المعاملات المالية المعاصرة.
الاقتصاد الإسلامي، تم إصداره باللغة الإنجليزية.
أخلاق المسلم علاقته بالمجتمع.
أخلاق المسلم علاقته بالخالق.
أخلاق المسلم بالنفس والكون.
شمائل المصطفى صلى الله عليه وسلم , ترجم إلى الماليزية ، فتاوى العصر، فتاوى معاصرة، قواعد الأخلاق في القرآن الكريم , مجلدين، تحت الطبع، بيروت 2013
العشرة المبشرون بالجنة , تحت الطبع , بيروت 2013
الوضوء والصلاة على المذهب المالكي, تحت الطبع دار الحافظ 2013

أحكام العبادات الناشئة، تحت الطبع دار الحافظ 2013
الأحاديث النبوية للناشئة، تحت الطبع دار الحافظ 2013.

عضويته للجان والمجامع العلمية:
عضو المجمع الملكي لبحوث الحضارة الإسلامية في الأردن (مؤسسة آل البيت)، وخبير في مجمع الفقه الإسلامي بجدة والمجمع الفقهي في مكة المكرمة، ومجمع الفقه الإسلامي في الهند وأمريكا والسودان، ورئيس هيئة الرقابة الشرعية لشركة المضاربة والمقاصة الإسلامية في البحرين، ثم رئيس هذه الهيئة للبنك الإسلامي الدولي في المؤسسة العربية المصرفية في البحرين ولندن، وخبير في الموسوعة العربية الكبرى في دمشق، ورئيس لجنة الدراسات الشرعية للمؤسسات المالية الإسلامية، وعضو مجلس الإفتاء الأعلى في سورية، وعضو لجنة البحوث والشؤون الإسلامية وهيئة تحرير مجلة نهج الإسلام بوزارة الأوقاف السورية، وعضو مراسل للموسوعة الفقهية في الكويت، والموسوعة العربية الكبرى في دمشق، وموسوعة الحضارة الإسلامية بالأردن، وموسوعة فقه المعاملات في مجمع الفقه الإسلامي في جدة وغيرها.

وفاته:
توفي الدكتور وهبة الزحيلي أمس السبت 24 شوال 1436 هـ في دمشق بسوريا.