حواء

الخميس,21 يوليو, 2016
وضعها الصحي صعب .. الأسيرة الفلسطينية “عبلة العدم” تعيش معاناة شديدة

الشاهد_ أعلن نادي الأسير الفلسطيني، الأربعاء، أن “الأسيرة الجريحة عبلة العدم لا تزال تعاني من دوار وآلام شديدة بالرأس ومعظم أنحاء جسدها، جراء إصابة تعرضت لها خلال اعتقالها في 20 ديسمبر من العام الماضي”.

ونقل محامي النادي في تصريح له، عن الأسيرة العدم، إنها تتناول الأدوية المسكّنة والمنومة للتخفيف من آلامها، وتقوم الأسيرات بمساعدتها في تسيير أمورها اليومية في السّجن.

وأصيبت الأسيرة العدم برصاص قوات الاحتلال في الرأس والجهة اليمنى من وجهها، خلال عملية اعتقالها في تاريخ 20 ديسمبر العام الماضي، وأدّت إلى فقدانها النظر في العين اليمنى وتشوّهات في رأسها.

يذكر أن الأسيرة العدم (45 عاماً)، من محافظة الخليل، وهي أم لتسعة أبناء، وتحرم سلطات الاحتلال أبناءها الكبار من زيارتها، علماً أنها لا تزال موقوفة.

من جهة ثانية، أوضح النادي أن “محكمة صلح الاحتلال في بئر السبع مددت اعتقال الأسيرة سماهر عبدالقادر مسالمة (39 عاماً)، حتى يوم الأحد المقبل”.

وكانت سلطات الاحتلال قد اعتقلت مسالمة قبل يومين أثناء زيارتها زوجها الأسير، نبيل مسالمة، في سجن النقب الصحراوي، والمحكوم بالسجن (23 عاماً)، والمعتقل منذ عام 2000.