أخبــار محلية

الثلاثاء,19 يوليو, 2016
وصول 3 جثامين للضحايا التونسيين هجوم نيس إلى تونس

الشاهد_وصلت منذ قليل إلى مطار تونس قرطاج جثامين ثلاثة تونسيين من الضحايا الأربعة الذين لقوا حتفهم في الاعتداء الإرهابي الذي استهدف نيس الفرنسية وهم بلال اللباوي المولود سنة 1987 أصيل ولاية القصرين والفة السويح خلف الله المولودة بمدينة ليون الفرنسية سنة 1985 أصيلة مدينة النفيضة بولاية سوسة وابنها كلال الماجري وعمره 4 سنوات .

ولم تتمكن تونس حتى الآن من استلام جثمان محمد بن عبد القادر التوكابري مولود بمجاز الباب سنة 1958 بسبب مواصلة السلطات الفرنسية التدقيق لإنهاء البحث والترخيص باستلام جثمانه وفق تصريح سابق للقنصل العام التونسي بنيس حامد بن ابراهيم.

ووصلت الجثامين الثلاثة وسط حضور عائلاتهم وعدد من أعضاء مجلس نواب الشعب ووزير الشؤون الاجتماعية محمود بن رمضان الذي أكّد أنّ السلطات التونسية أحاطت بعائلات الضحايا سواء في تونس أو نيس الفرنسية، مشدّدا على التزام السلطات التونسية بمواصلة توفير كامل مستلزمات عمليات مواراة الجثامين الثلاثة الثرى بكل من القصرين والنفيضة .

وأكّد بن رمضان أنّ تونس تدين الإرهاب مهما كانت جنسية منفّذ العملية مبينا أنّ السلطات التونسية على تواصل دائم مع نظيرتها الفرنسية لتخفيف تأثيرات العملية الإرهابية بنيس على التونسيين المقيمين بفرنسا.