أخبــار محلية

الجمعة,18 سبتمبر, 2015
وصول آخر وفود الحجيج التونسيّين إلى مكّة المكرّمة

الشاهد _ وصل ليلة أمس الخميس 17 سبتمبر آخر وفود الحجيج التونسيّين إلى مكّة المكرّمة انطلاقا من تونس أو الحجيج القادمين من المدينة المنوّرة، وقال بلاغ صدر عن وزارة الشؤون الدينية إنّ ضيوف الرّحمان يحظون بعناية جيّـدة في البقاع المقدسة من بعثات المرافقين والصحة والمرشدين.

وتحرص بعثة المرشدين على مساعدتهم على أداء الطّواف وبقـيّة المناسك وتنظيم الدّروس الدينيـّة في النزل المقيمين بها والإجابة على استفساراتهم، وفق بلاغ الوزراة.


وسهّــلت المصالح المعنـيّة في وزارة الشّـؤون الدّينيةّ بالتنسيق مع وزارة الّشؤون الخارجية والسّفارة السعودية في تونس حصول ابنة حاجة تونسيّة على تأشيرة سعوديّة مكنتها من السفر إلى البقاع المقدّسة لمتابعة صحّة والدتها التي استوجبت حالتها النفسيّة الإحاطة من قبل فرد من عائلتها المقرّبة حتى تتماثل للشفاء وذلك بتوصيات من الأطباء التونسيّين والسعوديّين المباشرين لها في مستشفى في مكّة المكرّمة.

 

ومن جانبها أوضحت وزارة الصحة في بلاغ لها أنّ آخر تقرير صادر اليوم الخميس 17 سبتمبر 2015 عن البعثة الطبّية التونسيّة المتواجدة بالبقاع المقدّسة (مكّة المكرّمة والمدينة المنوّرة) كشف أنّ حجيجنا الميامين يؤدّون مناسكهم في حالة صحّية ونفسيّة جيّدة. وقد أمّنت الفرق الصحّية لفائدتهم، إلى حدّ الآن، أكثر من 3000 عيادة طبّية تمّ على إثرها توجيه 43 من بين الحجّاج إلى المستشفيات العموميّة السعوديّة لمزيد الإحاطة.

وتتواصل بمقرّات إقامة حجيجنا الميامين حصص التثقيف الصحّي والتوعية بما يساعدهم على أداء مناسك الحجّ في أفضل الظروف الصحّية.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.