تحاليل سياسية

السبت,16 أبريل, 2016
وسط الإنتقادات…السبسي متمسّك بالصيد و الصيد متمسّك بالتوافق

الشاهد_كانت حكومة الحبيب الصيد عرضة للانتقادات واسعة من قبل المعارضة و بعض مكونات الائتلاف الحاكم على حدّ السواء في الأسابيع الأخيرة ولعلّ خير دليل على ذلك ما عبّرت عنه بعض الأحزاب الحاكمة التي انتقدت أداء الحكومة، ومن بينها حزبي افاق تونس والاتحاد الوطني الحرّ واللذان أكّدا غياب التنسيق والتشاور بين الحكومة وتنسيقية الائتلاف الحاكم.

 

رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي قال إنه لا وجود لأزمة حكم بين الرئاسة والبرلمان ولانية لتغيير رئيس الحكومة الحبيب الصيد و أضاف في حوار تلفزي له على إحدى القنوات الغخباريّة الأجنبيّة أن الحبيب الصيد كان في مستوى مسؤولياته وقام بمجهود وما يزال مواصلا، قائلا: “إن كان هناك من يريد تغيير الصيد فليس رئيس الجمهورية”.

 

من جانبه أكّد رئيس الحكومة، الحبيب الصيد، أن لا نيّة له في الترشح للانتخابات الرئاسية 2019 كما يشاع معلّلا ذلك بأنه شخصية مستقّلة والحال أن هذا المنصب يتطلب شخصية سياسية كما علّق رئيس الحكومة، في حوار مطوّل لمجلّة “جون أفريك”، على حقيقة علاقته بمكونات الائتلاف الحاكم خاصة في ظل الانتقادات الموجهة اليه الى جانب الدعوات المنادية بتغييره قائلا: “البلاد في حاجة لي ولا أستطيع التخليّ عن خدمة تونس، فكل ما اطلعت به الشعب التونسي صحيح ولم أخفي عنه شيئا لأني ملتزم باليمين الذي أدّيته عندما تسلمت منصب رئاسة الحكومة” و كان رئيس الحكومة قد جدد في إجتماعه الأخير بتنسيقيّة الإئتلاف الحكومي تمسّكه بنهج التوافق الذي يوفر سندا سياسيا واسعا لحكومته من أجل تفعيل المشاريع المعطلة و القيام بالإصلاحات المنتظرة.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.