عالمي دولي

الأربعاء,15 يونيو, 2016
وزير خارجية تركيا يفطر مع الآلاف من مسلمي “الروهينغيا” في أراكان

الشاهد_نظم وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو مائدة إفطار لنحو 4 آلاف شخص من مسلمي الروهينغيا بحي أونا مينغلار في سيتوي عاصمة ولاية أراكان في ميانمار.
وشارك جاويش أوغلو بمائدة إفطار أشرف على تنظيمها في مسجد بحي أونا مينغلاروتناول إفطاره برفقة 4 آلاف مسلم من أهالي الحي وأدى صلاة المغرب معهم
وقال أوغلو في تصريح للصحفيين عند وصوله مطار سيتوي إن تركيا لم تترك إخوانها المسلمين في أراكان إطلاقًاوقدّمت لهم المساعدات الإنسانية والدعم القانوني .
مشيرًا أن مسلمي الروهينغيا يرون ذلك ويدركونه ويشعرون به.
وأعرب أوغلو عن شكره لزعيم منطقة أراكان السياسي “أو ني بو” لمساهماته في إتمام المشاريع التي تشرف عليها وكالة التعاون والتنسيق التركية “تيكا” في المنطقة.
بدوره رحّب “ني بو” بزيارة جاويش أوغلو إلى بلاده، وأعرب عن شكره لتركيا حيال الدعم والجهود التي تقدمها للمنطقة، وخاصة المشاريع التي يتم تنفيذها بواسطة وكالة التعاون والتنسيق تيكا .
وانتقل الوزير التركي فيما بعد إلى مدرسة ودار للأيتام رممتها وكالة “تيكا” في “سيتوي”، وتفقّد أوضاع الأطفال الذين رحّبوا به بشكل كبير.
كما رحب أهالي الحي بزيارة وزير الخارجية التركي لهم والذي قام بالاستماع لهمومهم والمشاكل التي يعانون منها في البلاد وأكد لهم بأن تركيا لن تقطع دعمها ومساعداتها لمسلمي الروهينغيا والمنطقة إطلاقًا في إطار الجهود الرامية لتنمية وتحسين المنطقة.
وكان وزير الخارجية التركي التقى نظيرته في ميانمار “أونغ سان سو تشي” بالعاصمة “نايبيداو”، وأعرب في مؤتمر صحفي مشترك معها عن امتنانه من الخطوات التي أقدمت عليها حكومة ميانمار الجديدة، بشأن حل مشاكل مسلمي الروهينغيا، ومنحهم حقوقهم في المواطنة، مبدياً استعداد بلاده للتعاون مع الحكومة المركزية، وتقديم الدعم للخطوات الإيجابية في هذا الخصوص.