عالمي دولي

الأربعاء,30 مارس, 2016
وزير خارجية الجزائر: معاداة الإسلام أحد عوامل التطرف القوية

الشاهد_ أكّد وزير الشؤون الخارجية الجزائرية رمطان لعمامرة اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة أن معاداة الإسلام تعد أحد عوامل التطرف “القوية” مؤكدا أن استئصال التطرف “يقتضي حتما مكافحة معاداة الإسلام”.

و قال لعمامرة خلال ندوة صحفية نشطها مناصفة مع نظيره الفرنسي جون مارك أيرو عقب المحادثات التي جمعتهما أن “معاداة الإسلام تعد أرضية خصبة للتطرف ينبغي العمل على إقصائها مهما كلف الأمر”.

وأعرب في هذا السياق عن استعداد الجزائر للعمل مع كل النوايا الحسنة في أوروبا من أجل مكافحة هذه الآفة.

وبخصوص مكافحة الإرهاب أكد لعمامرة أن الجزائر”ستواصل مكافحتها لهذه الآفة مع جعل كل بلد يخوض معركة مكافحة الإرهاب خاصة في إفريقيا يستفيد من تجربتها”.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.