تحاليل سياسية

الأحد,17 يوليو, 2016
وزير تونسي يتحدّث عن دروس التجربة التركيّة و العبر من إفشال الإنقلاب

الشاهد_دعا وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية حاتم العشي إلى الاستلهام من دروس محاولة الانقلاب العسكري الفاشل في تركيا، مؤكدا أنه يتوجب مزيد ترسيخ الديمقراطية وبناء المؤسسات الدستورية التي تمثل الضامن الوحيد لحماية تونس من كل محاولة للتراجع عن هذه المكاسب عن طريق الانقلابات العسكرية وغيرها.

وقال في تدوينة على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” السبت، إن البناء الديمقراطي يحتاج إلى وقت متسع لدعمه وترسيخه وفترة خمس سنوات في تونس غير كافية للبناء، مشيرا إلى أن تركيا احتاجت لأكثر من خمسة عشر سنة حتى يؤمن شعبها بالمؤسسات بما فيها المعارضة ويرفض أي محاولات للمساس بالحقوق المكتسبة وبما أنتجه الصندوق اثر انتخابات شفافة.

وعبر عن أمله في أن يستوعب أبناء تونس الدرس جيدا باحترام ما أفرزه الصندوق وما قرره الشعب حتى الانتخابات القادمة.

وأشار العشي إلى أن من يهلل لحصول مثل هذه الانقلابات له عقيدة راسخة بأن الشعوب العربية لا تستحق الديمقراطية والحريّة وانه لا بد أن بحكمها دائما شخص واحد حتى ينضبط الجميع وتبقى العصا لمن عصى.

وذكر الوزير بأن تونس في الطريق الصحيح منذ 2011 مبينا أن المخاض الذي تمر به هو نتاج طبيعي حتى تترسخ في كل فرد عقيدة الديمقراطية والتشاركية ورفض عبادة الأشخاص، مبديا تفاؤله بأن تونس ستصبح بعد عشر سنوات مثل الدول المتقدمة والعريقة في الديمقراطية.

وختم تدوينته بالتأكيد على أن الفرح أو الحزن هذه المحاولة الانقلابية لا يعني تونس التي يبقى مصيرها بأيديها وليست في تبعية لأي دولة.