أهم المقالات في الشاهد

الخميس,28 يناير, 2016
وزير الموت عند السيسي يقسم: “أقسم بالله العظيم سننفذ حكم الإعدام في محمد مرسي”

الشاهد_جرت العادة أن يقف القضاة و المحامون في كلّ دول العالم إلى جانب الحقّ في الحياة و خاصّة إذا كان المتحدّث قد صار بطريقة أو بأخرى وزيرا للعدل إلاّ تحت وطأة الإنقلاب العسكري الدموي في مصر فوزير العدل أحمد الزند مصرّ كلّ الإصرار على إعدام كلّ يعارضون السيسي و على الإبقاء فقط على من رقصوا على ألحان “تسلم الأيادي” و أيّ أيادي تلك التي سفكت دماء المصريين و هرسلتهم و خنقت الملايين.

 

أحمد الزند، و في ضرب من ضروب التفاخر بموقع القوّة الذي يستمده من وجوده كوزير عدل لدى حكومة الإنقلاب العسكري الدموي خرج للمصريين مزمجرا إن كافة قيادات جماعة الإخوان المسلمين الصادر بحقهم أحكام بالإعدام، ستنفذ فور انتهاء كافة مراحل التقاضي و اضاف بنبرة التشفّي “أقسم بالله العظيم، سننفذ حكم الإعدام في الرئيس المعزول محمد مرسي وغيره من قيادات الإخوان، وسيلقى مصيره المحتوم وهو الإعدام، مصر لا تخاف من أحد ولن نتراجع في ذلك”.

 

و للإستدلال على مصداقيّة كلامه ذهب الزند إلى أبعد من القسم بالنسبة إليه بقوله “الرئيس السيسي عمره ما بيرجع في كلامه، والشعب المصري عمره ما بيخاف من الإرهاب، وسأترك منصبي إذا لم تنفذ أحكام الإعدام بحقهم” و هي حجّة أكثر من صارخة على مضيّ الإنقلاب العسكري الدموي في طريق سحق كلّ نفس معارض له ليبقى آمنا و ليبقي السيسي نفسه زعيما قد لا يجد من يحكم في يوم من الأيام.