أحداث سياسية رئيسية

السبت,18 يونيو, 2016
وزير العدل ليس له اي سلطة لاطلاق سراح عون البريد وضغط النقابات مساومة لإضعاف استقلالية القضاء

الشاهد_ اعتبر أنيس الحمايدي نائب رئيسة جمعية القضاة أن تحرك نقابة البريد على حادثة ايقاف عون مكتب توزيع البريد في تونس، فيه مساومة للقضاء وتدخل في سيره الطبيعي وممارسة اساليب الضغط والمساومة لإضعاف استقلالية القضاء الاداري وحياده، معبرا عن استنكار جمعية القضاة من التصريحات الاعلامية لمسؤولين نقابيين بخصوص عقد اتفاقات مع وزير العدل لاطلاق سراح عون البريد.

وقال الحمايدي في تصريح لموقع الشاهد إن نقابة القضاة اعتبرت الضغوط المتأتية من نقابات تابعة للاتحاد العام التونسي للشغل المنظة الكبرى التي طالما عبرت عن دعمها ودفاعها عن استقلالية القضاء، المنعرج الخطير الذي يتم من خلاله مساومة القضاء للخضوع الى رغبة طرف، مشددا على ضرورة ان يحترم الجميع قرارات القضاء، وان وزير العدل ليست له أي صلاحية بوصفه ضمن السلطة التنفيذية التدخل في عمل السلطة القضائية.

واوضح محدثنا ان مجريات قضية ايقاف عون مكتب توزيع البريد بتوزر، كان بسبب امتناع العون تسليم البريد الاداري الى عون المحكمة الابتدائية بتوزر وتعليله لموقفه بعدم استلامه لمكتوب رسمي، وتعنته في تسليمه رغم مده بالمكتوب ورغم اتصال وكيل الجمهورية به، مشيرا الى ان وكيل الجمهورية أحال العون الى حاكم الناحية الذي رأى في هذا تعنت خاصة وان تسليم البريد عمل يومي روتيني، وأذن بايقافه.