عالمي دولي

الأحد,6 ديسمبر, 2015
وزير العدل الألماني يحذر من تعرض الإسلام للظلم

الشاهد_حذر وزير العدل الألماني هايكو ماس مجددا من أن يتعرض الإسلام إلى الظلم في ألمانيا.

 

وقال ماس في تصريح لصحيفة “نويه أوسنابروكه تسايتونغ” الألمانية “في أمور الدين لا ينبغي أن يكون هناك حكم قيمة ، فالحرية هي دائما نفس الحرية ، وتفضيل بعض الديانات من قبل الدولة هو أمر في تناقض”.

 

وأضاف ماس المنتمي إلى الحزب الاشتراكي الديمقراطي، أن الحكومة المركزية وحكومات الولايات متمسكة بهدف تحقيق مساواة بين الجاليات الإسلامية والكنائس كجزء من القانون العام وتشجيع التعايش وتكريسه كما تنص على ذلك المعاهدات الدولية.

 

ويرى ماس أن “إرهاب الاسلاميين المتطرفين وهجرة المسلمين ، أمور لم تغير من هذا الهدف شيئا ، بل يمكن أن تكون هذه المعاهدات خطوة مهمة لتعزيز مكانة الإسلام وسط مجتمعنا”.

 

واستطرد الوزير الألماني قائلا ” إنه لهذا السبب يتعين إدماج المسلمين كأعضاء في المجتمع بصورة أفضل ” معتبرا أن المشكلة هي أن ” الدولة تفتقر إلى أشخاص يشكلون جسرا مركزيا للتواصل مع المسلمين ” مشيرا إلى أن كل منظمة من المنظمات الإسلامية في ألمانيا لا تمثل سوى جزء بسيط من المسلمين.