سياسة

الإثنين,11 أبريل, 2016
وزير الشؤون الدينية: مساع لتوعية وتحسيس الإطارات الدينية وتتبع المخالفين وتطبيق القانون

الشاهد _ أكد محمد خليل وزير الشؤون الدينية اليوم الأحد لدى اشرافه أمس الاحد بمعية والي الجهة السيد عادل الخبثاني والمعتمد الأول السيد طارق البكوش وبحضور نائبي مجلس نواب الشعب علي بنور وسماح بوحوالة والإطارات الجهوية الأمنية والإدارية، على فعاليات الندوة الجهوية للإطارات الدينية التي انتظمت بالمركب الثقافي بالمنستير تحت عنوان “المسجد و مقاومة الإرهاب الواقع والآفاق “، على أن الوزارة انخرطت في الحملة الوطنية لمقاومة الإرهاب، وتم تحديد 26 نقطة بكامل تراب الجمهورية للقيام بحملات توعوية وتحسيسية للتحاور مع الشباب فضلا عن المحاضرات والدروس الدينية.

وأوضح وزير الشؤون الدينية أن المساجد تنضوي ضمن خارطة واضحة للوزارة وتخضع للسيطرة إلا أن هناك بعض الإطارات الدينية المتشددة نسبيا في خطابها الديني أو غير المنسجمة مع برامج الوزارة، حيث أكد أن هناك مساع لتوعية وتحسيس الإطارات الدينية وتتبع المخالفين وتطبيق القانون.

 

وتضمنت الندوة الجهوية جلسة علمية برئاسة الدكتور محمد الشتوي الذي قدم محاضرة حول ” التطرف الديني وفقه المستحيل”، وقدم الأستاذ بدري خلف الله واعظ ديني بمعتمدية قصيبة المديوني محاضرة حول “دور الواعظ في المسجد”. كما قدم الدكتور مازن الشريف رئيس المنظمة الدولية للأمن الشامل محاضرة حول “الدور القيمي والروحي للمسجد” في حين قدم العميد مختار بن نصر رئيس المعهد الوطني لدراسات الأمن الشامل محاضرة حول “الرايكالية والتطرف”.