سياسة

الخميس,25 فبراير, 2016
وزير الشؤون الدينية:لا انتمي لاي طرف سياسي..وللنهضة من الفراسة السياسية تجعلها تفرق بين من تحترز منه و من تطمأن اليه

الشاهد_ في رده على سؤال خلال حوار صحفي لاحد الجرائد في عددها الصادر اليوم الخميس 25 فيفري و المتمثل في “ارتياح حركة النهضة لتعيينك أثار جدلا لأنه اعتبر انتصارا للحركة التي كانت معارضة لتعيين الوزير الأسبق عثمان بطيخ، بماذا تفسر ذلك؟

 

قال وزير الشؤون الدينية  محمد خليل ان هذا الارتياح لم اصنعه ولم اطلبه وإذا توفر فهذا شيء يسرني واعتقد أن حركتي نداء تونس والنهضة لهما من الفراسة السياسية ما يجعلهما تفرقان بين المسؤول الذي يطمئنون إليه أو المسؤول الذي يحترزون منه.

وأفسر الارتياح بما يأملونه مني للسير بالشأن الديني نحو الطريق السليمة وأنا أؤكد مرة أخرى أنني وزير مستقل، وسطي لا انتمي لا إلى نداء أو النهضة أو إلى أي طرف سياسي معين واعمل بما يرضي الواجب كما أسعى لإرضاء كل الأطراف الوطنية.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.