سياسة

الإثنين,6 يونيو, 2016
وزير الدفاع..تركيز خنادق ومنظومة دفاعية الكترونية تفاديا لأية عمليات إرهابية

الشاهد_ أشار فرحات الحرشاني، وزير الدفاع الوطني، خلال زيارته أمس الأحد 5 جوان 2016 ، الى ولاية سيدي بوزيد، في إطار الاحتفال باليوم العالمي للبيئة، إلى أن النظافة والعناية بالبيئة يعتبران من أهم شواغل الحكومة، استجابة إلى حق المواطن في بيئة سليمة، حسب ما ينص عليه الدستور التونسي وأكد على ارتباط التنمية بالبيئة، وعلى ضرورة أن تكون الجهة منطلق وغاية التنمية، وهو ما سيتجسم خلال الانتخابات البلدية القادمة، التي قال إنها “تمثل فرصة لمشاركة المواطنين في أخذ القرار، ودفع التنمية الجهوية، تأسيسا لمنوال جديد يستجيب لما نص عليه الدستور، خاصة مبدأ التمييز الايجابي بين الجهات وتطبيق اللامركزية”.

وفي ما يتعلق بالوضع الأمني، ذكر الحرشاني أن وزارة الدفاع بذلت مجهودات هامة لتأمين البلاد، وخاصة على مستوى الحدود مع ليبيا، حيث أقامت ساترا ترابيا وخنادق إلى جانب برمجة منظومة دفاعية الكترونية تفاديا لأية عمليات إرهابية أو للحد من التهريب، في ظل الوضع السائد في ليبيا، وهو ما يساهم أيضا ليس في حماية تونس فقط، وإنما كل المنطقة المغاربية والمتوسطية.

وكان فرحات الحرشاني قد أعطى اشارة انطلاق حملة نظافة بمعتمدية السبالة شارك فيها ممثلون عن المجتمع المدني وبلدية الجهة وعدد من الإدارات ذات العلاقة، على غرار التجهيز والصحة.