سياسة

الثلاثاء,9 أغسطس, 2016
وزير الدفاع..الوضع الأمني مستقرّ.. ويجب ألاّ تُلهينا النجاحات عن مواصلة توخّي الحذر

الشاهد_قال وزير الدفاع الوطني في حكومة تصريف الأعمال فرحات الحرشاني، “ليس للإرهاب مستقبل في تونس، إذ أن الدولة متماسكة والشعب متضامن”، مؤكدا ثقته في “انتصار تونس على الإرهاب رغم أنه لا يزال يمثل خطرا يهدّد البلاد، خاصة وأن الحلول السياسية في الشقيقة ليبيا لم تعط بعد نتائجها”، حسب تقديره.

 

وأشار الحرشاني في تصريح لـ”وات”، مساء أمس الإثنين على هامش مشاركته في الحفل الاختتامي لملتقى أسر شهداء الأمنيين والعسكريين، إلى أن كل القوات التونسية تواصل عملها بشكل طبيعي على الحدود وفي المناطق الجبلية.

 

وحرص الوزير على طمأنة التونسيين على استقرار الوضع الأمني بالبلاد، مشددا على “أن النجاحات التي تحققت، خاصة وأن شهر رمضان المعظم لم يسجل ولأول مرة منذ الثورة، أي عملية إرهابية، يجب ألاّ تلهينا عن مواصلة التحلي باليقظة وتوخّي الحذر وألاّ يغفل التونسيون على وجود الخطر الإرهابي”.

 

كما أكد أهمية الوعي بأن “الإرهاب يمسّ كل الدول ويعمد إلى المباغتة التي لا يمكن التوقي منها إلا بيقظة التونسيين وتأكيد مواطنتهم الفاعلة، سيما أن توفير المعلومة وإبلاغ السلطات بكل ما هو غير مألوف وعادي يبقى السلاح الأساسي لمقاومة هذه الآفة”، على حدّ قوله.