سياسة

السبت,2 يوليو, 2016
وزير الخارجية يُشدد على أهمية تعزيز علاقات تونس مع الدول الإفريقية

الشاهد_ بحث وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي، الجمعة، أثناء اجتماعه بسفراء الدول الإفريقية المعتمدين بتونس الاستعدادات للدورة العادية السابعة والعشرين لقمة الإتحاد الإفريقي التي ستُعقد بالعاصمة الرواندية كيغالي من 10 إلى 18 جويلية المقبل تحت شعار “2016 .. العام الإفريقي لحقوق الإنسان مع التركيز على حقوق المرأة”.

وجدّد الجهيناوي في افتتاح اللقاء حرص تونس على دعم سنة التشاور مع البلدان الإفريقية الشقيقة في كافة المجالات مذكرا بالاجتماع السابق الذي تم عقده في هذا الإطار خلال شهر مارس المنقضي، والذي ضم بالإضافة إلى السفراء المقيمين بتونس عددا من السفراء الأفارقة المعتمدين بتونس مع الإقامة بعواصم أخرى.

وأشار إلى حرص بلادنا على تعزيز علاقاتها مع إفريقيا في مختلف المجالات في إطار إستراتيجية متكاملة تعطي للقارة الإفريقية المكانة التي تستحقها في السياسة الخارجية التونسية، مستعرضا أهم المواضيع التي ستتطرق إليها الدورة القادة للقمة الإفريقية داعيا إلى ضرورة تنسيق المواقف والرؤى بما يضفي مزيدا من النجاعة على عمل الاتحاد الإفريقي ويمكّن من الاستجابة لتطلعات الشعوب الإفريقية إلى الأمن والاستقرار والتنمية.