سياسة

الإثنين,6 يونيو, 2016
وزير الخارجية .. تونس بصدد مراجعة سياستها

الشاهد_ أكد وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي،أن الدبلوماسية الاقتصادية أصبحت أولوية وطنية في تونس، مؤكدا أن البلاد بصدد مراجعة سياستها الخارجية وإعادة ترتيب أولويات الدبلوماسية التونسية.

وأشار الجهيناوي في حوار صحفي لمجلة African Business اللندنية ،إلى أن تونس تملك من المؤهلات الجغرافية والسياسيّة ومن التجربة الاقتصادية ما يجعلها قادرة على جذب الشركاء وخاصة من الدول الإفريقية جنوب الصحراء ،كما أكد حرصها على تعزيز علاقات الشراكة والتعاون مع دول المغرب العربي وبقية الدول العربية وإفريقيا والإتحاد الأوروبي والأمريكتين وآسيا، بالإضافة إلى تعزيز حضورها في المنظمات الأممية والإقليمية.

وشددّ على أن تونس تملك إمكانيات هامة لتصبح إحدى قاطرات التنمية في إفريقيا، بفضل موقعها الجيوستراتيجي وحركيتها الاقتصادية، مبرزا سعي الحكومة إلى إعادة بناء جسور الصداقة مع دوال القارة وإعطاء دفع جديد للعلاقات التقليدية في كل المجالات مبينا أن زيارة السيد الحبيب الصيد، رئيس الحكومة إلى الكوت ديفوار في أفريل الماضي، تندرج ضمن هذا التوجّه

وبخصوص علاقات تونس مع الاتحاد الأوروبي أكد الوزير الأهمية التي توليها تونس لعلاقاتها المتميزة مع الإتحاد الذي يعد شريكها الاقتصادي الأول، مذكّرا في هذا الصدد بمطالبتها بمناسبة مجلس الشراكة بين تونس والإتحاد الأوروبي بتمكينها من دعم استثنائي أوروبي يمكنها من مواجهة التحديات الراهنة.