وطني و عربي و سياسي

الأربعاء,16 سبتمبر, 2015
وزير الخارجية السعودي: عاجلاً أم آجلاً سوريا بلا بشار الأسد الذي إنتهى

الشاهد_كشف وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، عن إمكان تنفيذ حل عسكري في سوريا، إن لم يتحقق الحل السياسي هناك، مشيراً إلى أن تصريحات الحكومة الروسية فيما يخص تدخلاتها في سوريا معروفة منذ زمن بعيد، واصفاً التصريح في هذا الأمر بأنه نوع من التصعيد.

وقال الجبير في تصريحات صحفية، عقب انتهاء الدورة الـ136 للمجلس الوزاري لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في الرياض، الثلاثاء: “كان معروفاً التواجد الروسي في سوريا قبل التصريحات، ونحن نعتقد أن هذا تصعيد، وفيما يتعلق بسوريا والوضع القائم فمن المعروف أن بشار الأسد فاقد للشرعية، ولا مستقبل لسوريا بوجوده”.

ولوح الجبير بالخيار العسكري فيما يخص الأوضاع في سوريا، إذا لم يحقق الحل السياسي المبني على مبادئ جنيف 1 أهدافه الساعية إلى إنشاء مجلس انتقالي يهيئ سوريا لمستقبل أفضل دون بشار الأسد، مستدركاً بالقول: “لكن الخيار العسكري لا يزال قائماً، والمعارضة السورية لا زالت تواجه الأسد بفاعلية أكبر مع مرور الزمن”.

وأكد وزير الخارجية أنه “عاجلاً أم آجلاً سوريا بلا بشار الأسد الذي انتهى فيها، وفيما يخص طريقة التوصل إلى الحل إن لم يستجب الأسد للحل السياسي، فإنه سيبعد عن طريق حل عسكري، المسألة مسألة وقت”، مضيفاً: “نأمل أن يكون الحل سياسياً حقنا للدماء”.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.