وطني و عربي و سياسي

الإثنين,16 نوفمبر, 2015
وزير الخارجية التركي: الأسد سيغادر السلطة وفق التاريخ و الشكل الذي تم التوافق عليه

الشاهد_كما كان متوقّعا تحوّل موضوع الأزمة السوريّة إلى عنوان رئيسي للنقاشات الرسمية و الثنائية على هامش قمّة العشرين التي تعقد في مدينة أنطاليا التركيّة و قد أعلن قبل عقدها عن وجود مقترح مخرج تركي للأزمة سيتمّ طرحه للنقاش يتضمّن مغادرة الأسد للسلطة.

وزير الخارجيّة التركي فريدون سينيرلي أوغلو قال في تصريح صحفي اليوم الاثنين إن قادة العالم المشاركين في قمة مجموعة العشرين بتركيا لم يناقشوا احتمال شن عملية عسكرية برية في سوريا وإن تركيا لا تخطط لتقوم بهجوم كهذا بنفسها مضيفا إن تدابير أمنية جديدة ستتخذ لمكافحة تنظيم الدولة الإسلامية لكنه لم يتطرق للتفاصيل وقال إن تركيا تتبادل معلومات المخابرات مع حلفائها في أعقاب هجمات الجمعة الماضية التي نفذتها مجموعة من الجهاديين في باريس.


و في نفس السياق شدد وزير الخارجية التركي على أن الأسد لن يترشح في الانتخابات التي ستجرى عقب مرحلة انتقالية مدتها 6 أشهر، تبدأ بعد تأسيس حكومة جديدة كاملة الصلاحيات التنفيذية، وسيغادر السلطة وفق التاريخ والشكل التي تم التوافق عليه.
و أنها تصريحه بالقول أن هناك مرحلة منتظرة تمتد 18 شهرا، عقب تشكيل حكومة جديدة في سوريا، حيث سيجري خلالها إعداد دستور جديد، وبموجب هذا الدستور ستجرى الانتخابات.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.