عالمي دولي

الجمعة,6 مايو, 2016
وزير الخارجية البريطاني: الأسد يحتقر الجهود الدولية للتوصل لوقف إطلاق النار

الشاهد_ قال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند، تعليقاً على قصف مخيم “كمونة” للنازحين السوريين، الذي يبعد 20 كيلومتراً عن الحدود التركية، إنه بات من الواضح للجميع، أن نظام الأسد يحتقر الجهود الدولية الرامية لإعادة تطبيق وقف الأعمال العدائية في سوريا.

ووصف هاموند قصف المخيم بالمفزع، وقال في تصريح له الجمعة إن الوقت حان لكي يستخدم كل من له نفوذ على الأسد، ليقول له “كفى”.

واعتبر هاموند، أن قصف المخيم أظهر إلى أي مدى يمكن أن ينحدر نظام الأسد.

وقُتل 27 شخصاً على الأقل، بينما أصيب نحو 30 آخرون، الخميس، جراء غارة جوية نفذتها طائرة حربية تابعة للنظام السوري على مخيم “كمونة” للنازحين السوريين في محافظة إدلب شمالي البلاد، بالقرب من الحدود مع تركيا.