عالمي عربي

الأربعاء,22 يونيو, 2016
وزير الخارجية الأردني: لسنا بحاجة لهجوم بشع ليدرك العالم متطلباتنا الأمنية بشأن اللاجئين

الشاهد_ أكد وزير الخارجية الأردني ناصر جودة أن الهجوم الذي وقع أمس في منطقة الرقبان في شمال شرق الاردن قرب الحدود السورية كان “الأول من نوعه”.

وأوضح، في مقابلة حصرية مع شبكة (سي إن إن) الإخبارية الأمريكية أن المنطقة التي وقع بها الهجوم “خطرة حيث تشهد مجموعة من الناس آتية من الشمال والجزء الشمالي الشرقي من سورية.”

وتابع: “لسنا بحاجة إلى حادث بشع، وهجوم شنيع مثل ذلك، ليدرك الناس متطلباتنا الأمنية، وأننا استضفنا 1,3 مليون سوري”، واستطرد: “بالنسبة لدولة مثل الأردن بمواردها الضئيلة، أعتقد أنها فعلت أكثر بكثير من العديد من البلدان الأقوى اقتصاديا وسياسيا.”

ويُذكر أن رئيس هيئة الأركان المشتركة مستشار العاهل الأردني للشؤون العسكرية الفريق أول الركن مشعل محمد الزين أصدر الثلاثاء أمرا باعتبار المناطق الحدودية الشمالية والشمالية الشرقية مناطق عسكرية مغلقة، وتعليمات بالتعامل مع أي تحركات للآليات والأفراد ضمنها دون تنسيق مسبق باعتبارها أهدافا معادية.