وطني و عربي و سياسي

السبت,16 أبريل, 2016
وزير الخارجية الأردني..”تونس تبقى الدولة العربية الوحيدة التي نجحت في الانتقال السياسي بصورة سلمية وديمقراطية

الشاهد_ قال وزير الخارجية الأردني الأسبق مروان المعشر، إن لا أحد في العالم العربي يمكنه تحمل فشل المثال التونسي للديمقراطية وعملية الانتقال السياسي بعد الثورة.

جاء ذلك في مقابلة حصرية لـCNN حيث قال: “تونس تبقى الدولة العربية الوحيدة التي من وجهة نظري بإمكانها تقديم صورة للشمولية السياسية وبصورة ناجحة تمكنت من القيام بعملية انتقال سياسي بصورة سلمية وديمقراطية، حيث الموافقة على دستور يمثل حقوق الجميع، ولكن البلاد تواجه ظروفا اقتصادية صعبة وأخرى أمنية تتمثل بدخول إرهابيين من ليبيا وهو الأمر الذي يعرض التجربة الفريدة التي تمر بها البلاد للخطر.”

وتابع: “لا أحد في العالم العربي يمكنه تحمل فشل تونس، وفشلها يعني إرسال رسالة سلبية لباقي الدول العربية وأن نهوض الشعب للحديث والمطالبة بحقوقه دون ظهور محصلة أو نتائج سيعتبر سلبيا بالنسبة للديمقراطيات الأخرى في العالم العربي.”

وأضاف: “الوضع الاقتصادي هو ما تعاني منه تونس بشكل أكبر، فالبلاد تعاني من البيروقراطية وتراجع مستوى التواصل بين أجهزتها ووكالاتها وغيرها،” لافتا إلى أن «تونس قامت بوضع خطة للأعوام الخمسة المقبلة للتطرق إلى ما تحتاجه على الصعيد الاقتصادي بما فيها قوانين جمركية جديدة وقوانين أخرى ضرورية للانتقال ودفع العجلة الاقتصادية للازدهار.

(سي ان ان عربية )