أخبــار محلية

الثلاثاء,28 يونيو, 2016
وزير البيئة:لا يمكن السكوت عن الإخلالات البيئية لمصنع السكر ببنزرت

الشاهد _ شدد وزير البيئة والتنمية المستدامة نجيب درويش أنه “لا يمكن السكوت عن الإخلالات البيئية، التي يصدرها مصنع السكر ببنزرت، والتي طالت، أيضا، محمية إشكل الوطنية”.

وأوضح الدرويش، في زيارة أداها إلى بنزرت، أمس أن وزارة البيئة قد “طالبت وزارة الصناعة، منذ أشهر، بغلق مصنع السكر أو إيجاد الحلول الناجعة للمخلفات، التي يصدرها” واصفا هذه المخلفات بـ”الكارثية”.

وقال، بالمناسبة، ان وزارة البيئة تابعت المصنع منذ سنة 2015 ورصدت عديد الاخلالات به وحررت عددا من المحاضر في حقه اضافة الى رصد اخلالات على مستوى التعهدات، التي أبرمتها كل من ادارة المصنع وهياكل الوزارة ولم تحترم من طرف ادارة المصنع .

وأكد الوزير “أن الوزارة ستصعد من موقفها الرافض لتواصل الاخلالات البيئية بالمصنع” مؤكدا عدم قبولها بـ”الخروقات الناجمة عن نشاطه”.

وأعلن الدرويش، من جهة أخرى، عن مشروع يجري الاعداد له بالتنسيق بين مصالح الوزارة وولاية وبلدية بنزرت تتضمن تدخلات عاجلة وفورية لازالة التلوث الموجود بالمرسى القديم وايجاد الحلول الملائمة لمخلفات قنوات صرف المياه المتأتية من سوق السمك.

وأوضح أنه يجري إعداد دراسة خاصة بتثمين موقع المرسى القديم سياحيا وثقافيا وبيئيا علاوة على دراسة تتعلق بحفر قناة مائية تربط المرسى القديم بقنال بنزرت من جهة محيط مقر الولاية لضمان التجدد الدائم للمحيط المائي للمرسى وغيرها من الاضافات النوعية والكمية التي سيتم الإعلان عنها الأسبوع المقبل.

و بين أنه سيتم حصر تسرب مياه الصرف الصحي الى الأودية من الأحياء السكنية المجاورة لشاطئ سيدي سالم والمتأتية من الربط العشوائي للمساكن أو بعض المؤسسات الاقتصادية بشبكة الصرف الصحي مشددا على اتخاذ اجراءات ردعية في حق المخالفين وتوجيه خطايا مالية لكل من يعمد الى الربط بطرق عشوائية بالاودية الطبيعية، التي تعبر مياهها الى البحر.

المصدر: وات