عالمي عربي

الثلاثاء,4 أغسطس, 2015
وزيرة جزائرية تتراجح تحت الضغوط الكبيرة عن اقتراحها المثير

الشاهد – بعد ان اقترحت التدريس بالعامية والتخلي عن العربية ن تراجعت وزيرة التربية الجزائرية تحت الضغوطات الرهيبة التي لاقتها حتى من طرف الفرانكفونيين ، حيث وصل الامر الى توقيع لوائح طويلة عريضة تطالب بإقالتها وبعضهم طلب بمحاكمتها .

الوزيرة اضطرت الى التراجع معتبرة الجميع أساؤوا فهمهما وأولوا تصريحاتها ، لكنها عادت وهاجمت تلاميذ المدارس القرآنية ، والحديث عن ضعف تكوينهم .