أخبــار محلية

السبت,13 فبراير, 2016
وزيرة المرأة : الوزارة تشجع على تعليم القرآن وحفظه

الشاهد _أكدت وزيرة المرأة والاسرة والطفولة٬ سميرة مرعي فريعة٬ في تعليقها على الجدل المثار بخصوص غلق رياض الاطفال العشوائية٬ على هامش إشرافها٬ اليوم الجمعة٬ في الحمامات٬ على اختتام أشغال الملتقى الدوري لمديري المراكز المندمجة للشباب والطفولة، أن موقف الوزارة وموقف الحكومة واضحان٬ وهو التعامل مع هذا الملف وفقا لمقتضيات القانون٬ بعيدا عن التجاذبات مهما كان مأتاها أو مغزاها٬ مع التمسك بالنمط المجتمعي التونسي المتوازن والذي لا صلة له باي مشروع متطرف.
وأعلنت٬ وزيرة المرأة خلال الندوة عن الشروع في تطوير منظومة معلوماتية لمساعدة الاولياء على حسن اختيار رياض الاطفال٬ ستدخل خلال بضعة أسابيع طور الاستغلال٬ وستتضمن خصائص كل مؤسسة وما يتوفر فيها من اطارات تربوية وتجهيزات٬ مشيرة الى أن هذه المنظومة التي سيتم تركيزها بموقع واب الوزارة٬ ستمكن كذلك المتفقدين من إنجاز أعمالهم باعتماداللوحات الالكترونية٬ ومن التثبت
الحيني في المعطيات المضمنة بالمنظومة٬ فضلا عن تسهيل التخاطب الاني مع مختلف الهياكل التابعة للوزارة.
وقالت مرعي بان رياض الاطفال تعلم القرآن٬ وأنها :” نحن نشجع على تعليم القرآن وحفظه.”
وأكدت على أهمية أن يتم تمكين الطفل من كل المعاني والمبادئ الايجابية التي”تعطيه الامل في الحياة٬ وتطور لديه روح الابداع وحب الاطلاع٬ مع الحرص على تجنيبه المناهج التي تعتمد بيداغوجيا الانغلاق والتدمير والدفع نحو العنف والتطرف”٬ وفق قولها.
وبينت٬ بخصوص كراس الشروط الجديد لرياض الاطفال٬ حرص الوزارة على مصلحة الطفل الفضلى٬ مؤكدة على ضرورة أن لا يتم التعامل مع الطفولة على أساس أنها أصل تجاري لا غاية منه الا الربح٬ وعلى مسؤولية الولي في الوعي بحساسية المسالة وباهمية إحكام اختيار الفضاء الذي يناسب أبناءه.