أخبــار محلية

الجمعة,11 سبتمبر, 2015
وزيرة المرأة: أساند الانتقادات الموجهة لغياب المرأة في التعيينات الأخيرة

الشاهد_أكّدت وزيرة شؤون المرأة والأسرة والمسنين سميرة مرعي فريعة أنها مع الانتقادات التي تم توجيهها بخصوص غياب المرأة في التعيينات الأخيرة، معتبرة أن المرأة لو نالت حظها في مواقع القرار، لربما كان وضعها أفضل مما هو عليه الآن، معتبرة أن المرأة لا تجد التشجيع الكافي لبعث مؤسسات خاصة، كما أن ثقافة بعث المؤسسة غير موجودة لدى المرأة.

وقالت فريعة في حوار صحفي مع احد الصحف اليومية أن هناك أسباب أخرى لغياب المراة تتعلق بالتسهيلات، لأن حظوظ الرجل أوفر من المرأة، وخاصة في الجنوب إذ نجد أن بطالة صاحبات الشهائد العليا تفوق 50 في المائة، أي أن هناك امرأة من بين اثنتين عاطلة عن العمل في الجنوب التونسي.

وقالت وزيرة المراة أن الوزارة من أولوياتها التصدي للعنف المسلط على المرأة، لأن النسب في ارتفاع، وجميع أنواع العنف اللفظي والجنسي والمادي والسياسي تمارس على المرأة، وللأسف المرأة في الريف لا يمكنها أن ترفض العنف المسلط عليها، ولا توجد حتى مراكز إيواء لاستقبال النساء المعنفات، على حد تعبيرها.

وأضافت في ذات السياق ” نحتاج إلى عمل تشاركي كبير مع المجتمع المدني، وإلى الإعلام في هذا المجال، للنهوض بالمحيط الأسري وإلى إصلاحات قانونية، إذ لا توجد عناية بالمرأة المعنّفة.

كما أشارت الى أن وزارة المراة بصدد دراسة مشروع قانون حول العنف، وان الوزارة تريد النهوض أكثر بالمرأة، فمكانتها محفوظة، في الحقيقة هناك الكثير من الخطوات التي لم تعد مجرد شعارات بل تحولت إلى واقع.