وطني و عربي و سياسي

الأحد,14 فبراير, 2016
وزيرة الدفاع الإيطالية: العملية العسكرية في ليبيا ستكون لحماية الآبار التي تستثمرها مؤسسة الطاقة الإيطالية “إيني”

الشاهد_أكدت وزيرة الدفاع الإيطالية روبرتا بينوتي أن فرنسا وبريطانيا لن تقدما على حرب منفردة في ليبيا، وأن قيادة التحرك العسكري المقبل سيكون لإيطاليا. وقالت بينوتي في مقابلة مع الإذاعة الحكومية الإيطالية، اليوم الأحد إن “فرنسا والمملكة المتحدة لن تتحركا في عملية عسكرية منفردة في ليبيا كما كان الحال في عام 2011”.

 

وأضافت “لقد اتفقنا على ذلك خلال الإجتماع الأخير لوزراء دفاع دول التحالف الذي حضره الأمريكي آشتون كارتر، والفرنسي جان إيف لو دريان،والبريطاني مايكل فالون، حيث عهد إلي بتقديم عرض حول الوضع الراهن هناك، وتم الاتفاق على التحرك في ليبيا بصورة منسقة على أن تكون ايطاليا صاحبة الدور القيادي في العملية، وقد لمست عزيمة قوية في هذا الصدد”.

 

وأوضحت الوزيرة الإيطالية أن العملية العسكرية القادمة “ستكون أيضاً لحماية الآبار التي تستثمرها مؤسسة الطاقة الإيطالية إيني والعاملين لديها في ليبيا”.

 

وشددت “نحن لا نتحدث عن أي حرب، بل عن حرب على الإرهاب، وسنحتاج إلى تمويل إضافي لمبلغ 600 مليون يورو، كان البرلمان (الإيطالي) قد خصصه للحرب على داعش في العراق فقط، وهذا بالطبع لن يكفي فيما لو فتحتنا جبهة جديدة في ليبيا، وشرعنا في عمليات على سواحل البحر المتوسط”