أهم المقالات في الشاهد

الأربعاء,17 يونيو, 2015
وزيرا الصحّة و النقل…في الصباح كارثة و دماء و في أعقاب النهار فرح و زكرة و طبلة

الشاهد_كارثة انسانية بكل المقاييس تلك التي حدثت صباح الأمس بمدخل العاصمة تونس إثر حادث مرور أليم تتمثل صورته في إرتطام قطار نقل الركاب القادم من مدينة قعفور بشاحنة كبيرة خلّف مقتل 18 شخصا و نقل 76 مصابا إلى مستشفيات مختلفة بتونس الكبرى بينهم 34 في حالة خطيرة.

كان الاصل أن تعلن الدولة الحداد و أن تختفي كل مظاهر الفرحة و الإحتفال خاصة و أن الحادث الدموي يأتي بعد نحو 24 ساعة من عمليتين إرهابيتين بسيدي بوزيد و جندوبة سقط خلالهما أربعة شهداء من المؤسسة الأمنية و لكن يفاجأ الرأي العام التونسي بسلوك غير متوقع من المسؤولين إذ ظهر وزير النقل محمود بن رمضان و وزير الصحة سعيد العايدي القياديان في حزب الأكثرية البرلمانية الذي يقود الإئتلاف الحكومي في إحتفاليات الحزب عشية نفس اليوم الثلاثاء 16 جوان 2015 بذكرى تأسيسه الثالثة التي إنتظمت على أنغام الزكرة و الطبلة رغم إعلان الحزب سابقا تخليه عن كل مظاهر الإحتفال.

وزيرا الصحّة و النقل لو حدث نصف ما حدث في عهدهما زَمَنَ الترويكا لكانت الشوارع قد قطعت و لكانت منابر الإعلام قد وجهت نحو طلب إستقالتهما و ربما يذهب إلى البعض حتى إلى المطالبة بمقاضاتهما و دماء التونسيين لم تجف بعد، و سلوكهما الإحتفالي أثاري موجة إنتقادات عارمة خاصة على شبكات التواصل الإجتماعي التي إعتبرتهما و حزبهما يرقصون على دماء تونسيين منهم من دفن اليوم و منهم من لم يدفن بعد.