أخبــار محلية

الإثنين,9 نوفمبر, 2015
وزارة النقل : تعزيز الإجراءات الأمنية لضمان أمن و سلامة الطيران المدني اثر حادثة تحطم الطائرة الروسية

الشاهد _  تم يوم الجمعة الفارط بحضور ممثلين عن وزارة الداخلية و شركات الطيران التونسية الوطنية و الخاصة و ديوان الطيران المدني و المطارات، عقد جلسة عمل  في إطار تعزيز الإجراءات لضمان امن و سلامة الطيران المدني و المطارات التونسية و تبعا لحادث انفجار الطائرة الروسية الذي جد بصحراء سيناء المصرية قبل ايام .

 

 و قد تم خلال هذه الجلسة عرض و مناقشة التداعيات الأمنية على امن و سلامة الطيران المدني  في البلاد التونسية .وعلى اثر هذه الجلسة تقرر  تشديد إجراءات المراقبة الأمنية على جميع الرحلات التي تؤمنها شركات الطيران التونسية من و إلىالمطارات التونسية.

 

وتشمل هذه الإجراءات المزمع تنفيذها قبل مغادرة الرحلات الجوية المطارات التونسية  ما يلي :

•         رفع نسبة التفتيش الانتقائي الاعتيادي لموظفي المطارات  .

•        تشديد مراقبة الدخول للطائرة بصفة مستمرة

•        التفتيش الامني للبضائع و المعدات المتعلقة بعملية تنظيف الطائرة .

•        فرض مراقبة إضافية لأمتعة المسافرين المشحونة باعتماد فرق الأنياب وتأمينها إلى غاية شحنها بالطائرة.

•        تشديد المراقبة على المسافرين و أمتعتهم اليدوية .

•        تفتيش جميع الاعوان قبل دخولهم إلى منطقة الشحن.

•        تفتيش إضافي للشحن الجوي باستعمال آلات الكشف بالأشعة السينية و فرق الأنياب و تامين البضائع إلى غاية شحنها.

أما في ما يخص الإجراءات الأمنية الخاصة بشركات الطيران التونسية قبل مغادرة رحلاتها المطارات الأجنبية فقد تقرر مايلي :

•        تشديد إجراءات مراقبة دخول الطائرات.

•        التفتيش الأمني للبضائع و المعدات المتعلقة بعملية تنظيف الطائرة.

•        تفتيش كامل الطائرة بعد مغادرة العملة و قبل صعود المسافرين .

•        حراسة الطائرة خلال فترة الاستعداد وتحضير الرحلة

•        التثبت من وثائق السفر الخاصة بالمسافرين و التنسيق مع السلط الأمنية و الإعلام عن الوثائق المشبوهة

•        تعزيز إجراءات مراقبة عملية الدخول عند باب الطائرة و منع دخول غير المرخصين.

•        ايلاء الرحلات القادمة من الوجهات الحساسة الأهمية اللازمة.

هذا و قد تقرر دعوة اللجان المحلية للأمن إلى عقد جلسات دورية خارقة للعادة لمراقبة ومتابعة و تقييم نتائج هذه الإجراءات.