نقابات

الخميس,26 مايو, 2016
وزارة الشؤون الدينية ترد على النقابة وكاتبها العام

الشاهد _ أصدرت وزارة الشؤون الدينيّة مساء الأربعاء، بيانا للرد على النقابة العامة للشؤون الدينيّة وكاتبها العام عقب اعلانهما عن أرقام ونسب مائوية اعتبرتها الوزارة لا أساس لها من الصحّة من شأنها تضليل الرأي العام وإرباك عمل الوزارة في ما يتعلّق بتنظيم موسم الحج لهذه السنة .

وأكدت الوزارة أن الكاتب العام للنقابة العامة للشؤون الدينيّة لا تربطه أيّة علاقة بالوزارة باعتبار أنّه تمّ إنهاء تكليفه من المهام المناطة بعهدته لتقصيره وعدم مباشرته للخطط المسندة إليه (إمام خطيب وإمام للصلوات الخمس ومؤدّب)، فضلا عن تدخّله غير المشروع في مشمولات الوزارة بحديثه المتواصل عن ملفات الجوامع والمساجد وادعائه أنّ 50% منها بدون إطارات مسجديّة.

ونفت الوزارة زعم كاتب عام النقابة بأن 80% من قائمات الحجيج بها اخلالات، مؤكدا أن ذلك لا يستند إلى دليل أو برهان أو أيّة معطيات موضوعيّة، وبما من شأنه أن يثير البلبلة والحيرة والإرباك لدى المواطنين.

وشددت الوزارة أن تنظيم موسم الحج بمختلف مراحله من مشمولات الدولة ممثلة في وزارة الشؤون الدينيّة التّي لا تدّخر جهدا للقيام بكلّ ما هو مطلوب منها لضمان نجاح موسم الحجّ من جهة، ولتيسير الإجراءات على المواطنين من جهة أخرى.

وبينت الوزارة أنه سبق لها التأكيد في بلاغها المؤرخ في 20 ماي 2016 على أنّ التأخير الذّي حصل في إصدار قوائم الحجاج لهذه السنة ناتج عن تعمّد النقابة العامة للشؤون الدينيّة وخصوصا الكاتب العام دعوة الوعّاظ بالمعتمديات إلى حجب قائمات الحجيج وما يثبت أقدميّتهم عن الوزارة وعدم التعامل معها بأيّ شكل من الأشكال في هذا الملف بما يعني ارتهان مصالح المواطنين المقبلين على أداء هذه الفريضة الدينيّة لمطالب مهنيّة نقابيّة لا علاقة لهم بها.