أخبــار محلية

السبت,13 فبراير, 2016
وزارة الشؤون الدينية تؤكد عدم تلقيها العقود المتعلقة بالعمرة للمصادقة عليها

الشاهد_أكدت وزارة الشؤون الدينية في بلاغ لها أمس الجمعة، أن الترخيص للعمرة خاضع للمصادقة على العقود وهو مشترك بين وزارات السياحة والشؤون الدينية والشؤون الخارجية ثم القنصلية السعودية بتونس والبنك المركزي التونسي، معتبرة أن هذه العقود لن تكون نافذة وذات مفعول إن لم يوقع عليها أحد الأطراف المذكورة “.

وأوضحت الوزارة أنها لم تتلق العقود إلى حد اليوم للمصادقة عليها وذلك بسبب رفض الجامعة التونسية لوكالات الأسفار مشاركة الوزارة في الإشراف على العمرة ومتابعة سيرها في تونس وفي المملكة العربية السعودية.


كما نفت وزارة الشؤون الدينية ما تم تداوله بأن وزير الشؤون الدينية هو الذي عطل العمرة وفرض اعتماد توقيعه للترخيص فيها، مذكرة بأن الأمر عدد 4522 لسنة 2013 ينص صراحة في الفصل 47 منه على أن من مهام الوزارة، التنسيق مع مختلف الأطراف لمتابعة وكالات الاسفار بشأن تطبيق التدابير المتعلقة بالعمرة.


ومن صلاحيات الوزارة أيضا حسب الفصل ذاته، ضبط المقاييس المتعلقة باختيار المرشدين للعمرة واتخاذ الإجراءات الضرورية لتطوير الخدمات اللازمة لضمان راحة المعتمرين بالتنسيق مع مختلف الجهات المعنية