سياسة

الخميس,21 أبريل, 2016
وزارة الشؤون الدينية..بوادر حرب بين الوزير و النقابة

 الشاهد_قال الكاتب العام المساعد للنقابة العامة للشؤون الدينية بوبكر البوبكري إن ممثلي النقابة توجهوا إلى مقر الاتحاد العام التونسي للشغل للتباحث حول الأشكال الاحتجاجية التي سينفذونها بعد رفض وزير الشؤون الدينية محمد خليل التحاور. و أضاف البوبكري في تصريح صحفي :”نفذنا وقفة احتجاجية بالوزارة للمطالبة بلقاء الوزير إلا أن هذا الأخير لم يستجب لمطلبنا ورفض التفاعل مع ممثلي الاتحاد العام التونسي للشغل”.

و لفت إلى وجود العديد من المواضيع المطروحة للتفاوض مع سلطة الاشراف من بينها تفعيل الاتفاقيتين المبرمتين في 2015 و2016 وتفعيل الترفيع في منحة الاطارات المسجدية مع التغطية الاجتماعية بنظام 48 ساعة وتنظير الوعاظ مع أساتذة التعليم الثانوي والمرشدين مع معلمي التعليم الابتدائي.

و من جهته نفى وزير الشؤون الدينية أن تكون الوزارة قد أغلقت باب التفاوض مع المكتب التنفيذى للنقابة العامة للشؤون الدينية وأرجع التصعيد النقابي إلى تعلات واهية مؤكدا أن الحق النقابي مكفول في الدستور شرط أن يتم وفق القانون، حسب قوله.

و يذكر أن موظفو وأعوان ووعاظ وزارة الشؤون الدينية دخلوا أمس الاربعاء في إضراب عام بكامل البلاد بدعوة من النقابة العامة للشؤون الدينية التابعة لاتحاد الشغل لمطالبة سلطة الإشراف بفتح قنوات الحوار معها



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.