مقالات مختارة

الجمعة,24 يوليو, 2015
وزارة الداخلية تخصص 30 مليار لدعم مسابقة: أفضل كذاب

الشاهد_ماذا سيقول بنكيران في الحملة الانتخابية هذه المرة؟ سيذكرنا مرة أخرى بأن الحزب: “ماشي إسلامي..

والله ما إسلامي”، وبأن: “راه الملك لي كيحكم…” حتى يتفادى مساءلته عن المديونية التي جعلت البنك الدولي يتدخل في دساتيرنا وتوقيع برلمانيي حزبه للبروتوكولات الصهيونية (..) وعن مساومة أمريكا لنا بملف الصحراء مقابل زرع قواعدها العسكرية ببلادنا.. وعن تبعيتنا العمياء لمواقف آل سعود من أنظمة المنطقة؟

ماذا سيقول عن السياسات العمومية؟ ماذا فرض على الپاترونا لصالح الشغيلة؟ (..) هل راقب أداءهم الضريبي وشدد عليهم الخناق أم تغاضى مقابل دعمهم لمهرجان موازين (…) هل طالب بالتقشف في رواتب ومصاريف وامتيازات الوزراء والجينيرالات ورجالات الدولة ليحدث بعض التوازن مع المغاربة المفقرين (……..) والذين لا تصلهم مساعدات أوروبية ولا خليجية ولا أموال الميزانية التي خصص منها لحملة الكذب والبهوت!

ماذا سيقول الثنائي شباط/ لشكر؟ ماذا عسى المعارضة تقول وقد نهبت وسرقت وأغرقت وأفسدت البلد من قبل؟! ماذا سيقول إلياس العماري أو ميلودة حازب غير كيل الاتهامات للشعب المسلم المحافظ؟ ـ لا للظلاميين؟ وبماذا نوروا هم البلد: صايتي حريتي؟ ـ لا لعنف الإسلاميين نعم للحوار؟ أرونا كيف حاورتم الشعب: الإفطار العلني؟ ـ لا لتخلف الإسلاميين؟ أرونا ماذا اخترعتم للبلد: ثمانياتون؟ ـ لا للرجعيين نعم للتطور؟ أرونا ماذا طورتم للبلد: الشذوذ؟ – لا للتجار الدين نعم للشفافية؟ أرونا ماذا تقصدون بالشفافية: تقنين الحشيش؟

ماذا عسى الإسلاميين يقولون وهم لا يملكون من دينهم إلا على قدر ما اتسعت به جلابة إمارة المومنين.. وماذا عسى الحداثيين يقولون وهم لا يعرفون من الحداثة إلا على قدر شهوات البطن وأسفله. وبماذا نفعوا الفقراء طيلة توليهم السلطة غير الترويج لقفة المخزن.. أليست 30 مليارا إهدارا من فلوس الشعب؟

مايسة سلامة ناجي



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.