أخبــار محلية

السبت,26 ديسمبر, 2015
وزارة الخارجية: عملية إيقاف البحارة التونسيين من قبل خفر السواحل الليبي اجراء معمول به

الشاهد _ أكدت وزارة الشؤون الخارجية،أمس الجمعة، في بلاغ لها أنّ عملية إيقاف البحارة التونسيين من قبل خفر السواحل الليبي، تُعدّ إجراء معمولا به للمراقبة والتثبت من هويات البحارة، خلافا لما تمّ تداوله من قبل وسائل الإعلام، الخميس، حول تعرّض 50 بحارا تونسيا من أصيلي مدينة صفاقس، كانوا على متن أربعة مراكب صيد، إلى الاحتجاز من قبل قوات مسلحة ليبية في المياه الإقليمية المشتركة واقتيادهم إلى ميناء الزوارة.

 

وأشارت وزارة الشؤون الخارجية إلى أنّ كل البحارة التونسيين يتمتّعون بصحة جيّدة وأنّ الموضوع محلّ متابعة واهتمام من قبل الوزارة بالتنسيق مع وزارة الدفاع الوطني والسلطات الليبية المعنية، مؤكدة أنّ السلطات التونسية تُجري مساعي حثيثة مع الجانب الليبي، قصد إطلاق سراح المحتجزين في أقرب وقت ممكن.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.