أخبــار محلية

الإثنين,16 نوفمبر, 2015
وزارة التربية والحد من التسرب المدرسي

الشاهد_نظمت وزارة التربية في طبرقة ملتقى وطني بالتعاون مع اليونيسيف للحد من ظاهرة الانقطاع المدرسي وحالات التسرب في سن مبكرة ومن خلال دراسات ميدانية تبينت الوزارة أن النسب في تونس مرتفعة جدا وهو ما حدا بالوزير لإطلاق صيحة فزع مبرزا ضرورة الاحاطة بالتلاميذ واستيعابهم والحد من ظاهرة الانقطاع وفتح الباب للتلاميذ للعودة للدراسة واعادة النظر في ملفاتهم.

وتحتل القصرين المرتبة في نسبة الانقطاع في المرحلة الابتدائية بينما تحتل ولاية جندوبة المرتبة الاولى في التعليم الثانوي. ونشير هنا أن موقع اذاعة شمس افم أكد أن ولاية قبلي تحتل المرتبة الأولى في الانقطاع في التعليم الثانوي. وحرصا من موقع الشاهد على أخذ المعلومة من المصدر اتصلنا بالمصالح المختصة بالوزارة التي بينت لنا أن ولايات الشمال الغربي تحتل المراتب الأولى بحكم صعوبة التنقل وقلة المواصلات وكثرة الجبال والوديان وانقطاع الطرقات في الشتاء وكذلك معضلة “السكن المشتت” لذلك انعقد اللقاء بطبرقة وتسعى الوزارة مع اليونيسيف للحد من ظاهرة الانقطاع بالشمال الغربي خاصة. واتصلنا في اطار احترامنا لقواعد العمل الصحفي واخلاقيات المهنة بالسيد عادل الخالدي المندوب الجهوي للتعليم بقبلي الذي أكد لنا من خلال الوثائق والارقام عدم دقة ما تناولته اذاعة شمس افم في موقعها من اخبار غير دقيقة ومغلوطة وان ولاية قبلي لا يمثل الانقطاع فيها الا نسبا ضئيلة بحكم غياب السكن المشتت وظاهرة انقطاع الطرقات وبين لنا أن المندوبية الجهوية بقبلي تستنكر هذه المغالطات وغياب المهنية من هذه الاذاعة وغيرها التي نقلت الخبر دون تروي وان المندوبية حريصة على توفير أحسن الظروف للتلاميذ وقبلت في غضون هذا الاسبوع عشرات المطالب للعودة المدرسية من قبل المنقطعين وهي حريصة على تسوية هذه المطالب في أسرع الاوقات .

د.سامي الشايب