سياسة

الجمعة,14 أغسطس, 2015
وزارة التربية: جلّول “يقرّر”، النقابات “ترفض” و الناطق الرسمي “ينفي و يصحّح”

الشاهد_تعليقا على التصريحات الأخيرة لوزير التربية ناجي جلول التي أثارت جدلا واسعا خاصة بعد توالي ردود الأفعال النقابية الرافضة لها قال اليوم الناطق باسم وزارة التربية مختار الخلفاوي إن مفتتح السنة الدراسية القادمة لن يعرف جديدا إلّا ما تقره لجنة الحوار الوطني حول الإصلاح التربوي.

وأكد مختار الخلفاوي فيما يتعلق بالقرارات الأخيرة التي أعلن عنها مؤخرا الوزير ناجي جلول، أن ما أعلنه هو إمكانيات قائمة ولم تصبح قرارات سارية إلّا بعد الانتهاء من تقديم الاستخلاصات الناتجة عن الحوار الوطني حول الإصلاح المدرسي.
وصرّح الخلفاوي قائلا “أحيانا الوزير يُفكر بصوت مرتفع”.

وأضاف الناطق باسم وزارة التربية أن ما تم الإعلان عنه هو عبارة عن أصداء الحوار الوطني والمطالب المطروحة من بينها مراجعة نسبة ال20% في معدلات البكالوريا واعتماد نظام الحصة الواحدة في التدريس.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.