أخبــار محلية

الثلاثاء,17 نوفمبر, 2015
وزارة التربية تتجه نحو التدخل الإستعجالي لتهيئة وصيانة المؤسسات التربوية بالمناطق الريفية

الشاهد _ خلال إشرافه أمس الإثنين 16 نوفمبر 2015،على افتتاح الندوة الوطنية «حول إصلاح المنظومة التربوية» التي تنظمها اللجنة الثلاثية المشتركة والمتمثلة في وزارة التربية والاتحاد العام  التونسي للشغل والمعهد العربي لحقوق الإنسان وبحضور منظمات المجتمع المدني وممثلين عن بعض الوزارات، أكد وزير التربية ناجي جلول أن هذه الندوة ستكون بمثابة الانطلاقة الرسمية والفعلية للإصلاح التربوي وانه سيكون لتناغم وتوافق كل الأطراف المعنية بهذا الموضوع تأثيرا ايجابيا وملموسا .

وأشار جلول إلى ضرورة انجاز برنامج تدخل استعجالي لتهيئة وتعهد وصيانة المؤسسات التربوية وخاصة منها المدارس الابتدائية في المناطق الريفية والحدودية النائية.
كما بين الوزير أهمية التدخل الشامل لبناء وتعويض المجامع الصحية بكل المؤسسات وخاصة منها الريفية الحدودية التي ما زالت تفتقر كليا أو جزئيا لهذا المرفق مؤكدا على دعم الخدمات المدرسية بالمبيتات والمطاعم المدرسية بالمؤسسات ذات الطابع الريفي الكائنة خاصة بالجهات الداخلية وبالشريط الحدودي.

ويمتد  هذا الحوار الوطني حول المنظومة التربوية  أيام 16 /17 /18نوفمبر الجاري تتويجا لسلسة الندوات والورشات الجهوية  التي تمحورت حول إصلاح المنظومة التربوية في تونس .

الجدير بالذكر هنا انه تم وضع 12 لجنة لدراسة مخرجات الحوار الوطني وسيكون الاختتام بتقديم تقرير يتوج هذا المجهود حول المنظومة التربوية في تونس.