رياضة

الخميس,3 مارس, 2016
وديع الجريء: منتخب تونس الاول يبقى الواجهة الرئيسية لنجاح الاتحاد

الشاهد_نفى وديع الجريء الرئيس الحالي للاتحاد التونسي لكرة القدم، ما يقال عن ان قائمته ستكون في طريق مفتوح للفوز بانتخابات الاتحاد المقررة يوم 18 مارس الجاري، مشيراً الى ان المنافسة مع قائمة جلال تقية ستكون على اشدها وان الحظوظ ستكون متساوية.

 

واضاف في مؤتمر صحافي عقده امس الاربعاء: “سنة 2012 كانت هناك 4 قائمات وكانت حظوظ كل قائمة 25 في المئة، اما هذا العام فهناك قائمتين فقط اي ان كل قائمة ستدخل بـ50 في المئة من الحظوظ”.

 

تابع: “اذا كان النجاح حليف قائمتي سنواصل العمل الايجابي مثل التقليص في ديون الاتحاد ومواصلة تحقيق النتائج الايجابية على مستوى الشبان”.

 

استطرد: “احببنا ام كرهنا فان المنتخب الاول يبقى هو الواجهة لنجاح اي مكتب اتحادي، لذلك سنحرص على تعزيز منتخبنا الاول بلاعبين ينشطون في البطولات الاوروبية، ليكونوا ضمن المجموعة التي ستراهن على التاهل الى مونديال 2018”.

 

اردف: “سواء نجحت انا او جلال تقية، فان ما نطمح اليه هو ان يكون المنتخب التونسي حاضرا في مونديال روسيا”.

 

وفي رد على من اتهمه باستغلال المال العمومي في حملته الانتخابية، اشار الجريء الى ان وزارة الرياضة التونسية تمكن الاتحاد من منحة قدرها مليون دينار فقط، تحت عنوان اجور المدربين، ولو ان الكلفة الجملية لخلاص رواتب الفنيين تبلغ في حدود مليون و700 الف دينار، وهو ما يعني ان الاتحاد يوفر الفارق أي مبلغ 700 الف دينار”.

 

يذكر ان قائمة الجريء تضم كل من هشام عمران وحامد المغربي والبصيري بوجلال ومحمد السلامي وابراهيم عبيد وسنان بن سعد وحنان السليني ومحمد الحبيب مقداد وواصف جليّل وأمين موقو وبلال الفضيلي.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.