أخبــار محلية

الخميس,30 يوليو, 2015
وحدة فرنسية لرصد المتفجرات في تونس

الشاهد_أعلن وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف الأربعاء لدى استقباله نظيره التونسي محمد الناجم الغرسلي في باريس إن بلاده ستعزز التعاون الأمني مع جارتها في جنوب المتوسط. وأوضح أن فرنسا ستضع في تصرف تونس وحدة لرصد المتفجرات وسيقوم عناصر نخبة في الشرطة والدرك الفرنسيين بتدريب وحدات تدخل تونسية.

 

 

أعلن وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف الأربعاء إثر لقائه في باريس نظيره التونسي نجم الغرسلي أن بلاده “ستعزز” تعاونها مع تونس على صعيد مكافحة الإرهاب. وقال إن تونس “باتت هدفا” للإرهابيين “لأنها نجحت في انتقالها الديمقراطي”، مؤكدا أن “التعاون يتقدم” ويجب “أن يتسارع” و”يتكثف”. وقد وقع الوزيران “مذكرة نيات”.
وأوضح كازنوف أنه اعتبارا من سبتمبر المقبل، ستضع فرنسا في تصرف تونس وحدة لرصد المتفجرات وسيقوم عناصر نخبة في الشرطة والدرك الفرنسيين بتدريب وحدات تدخل تونسية.

وقال إن “تعزيز” التعاون مع تونس “واجب سياسي وأمني” لأن تونس “قريبة من حدودنا”.
من جهته، أعلن الغرسلي أن تونس “أصبحت ديمقراطية” وهي “مهددة” بالإرهاب. وتابع “نحن عازمون على الدفاع عن القيم نفسها (…) مع حلفائنا الأوروبيين والأمريكيين. لدينا الأعداء أنفسهم والأهداف نفسها” وثمة إرادة “لبناء مرحلة جديدة من التعاون” مع فرنسا.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.