أحداث سياسية رئيسية

الأربعاء,9 ديسمبر, 2015
وثائق و تجهيزات من القصر الرئاسي تمّ السطو عليها في فترة فؤاد المبزّع

الشاهد_قال مدير الاعلام والاتصال بهيئة الحقيقة والكرامة أنور معلىأن هناك مغالطات حول الفترة التي تم فيها الاستلاء على وثائق من أرشيف رئاسة الجمهورية الذي تم في الفترة الانتقالية الاولي بين جانفي وفيفري ومارس 2011، بعد الاطاحة ببن علي وليس في فترة الرئيس السابق المنصف المرزوقي، مؤكدا انه تم السطو على بعض تجهيزات الكمبيوتر من داخل الصر الرئاسي، متسائلا عن الجهة التي سمحت بمل هذه التجاوزات.

 


واكد معلة في تصريح لموقع الشاهد أن أمام الهيئة الكثير من المهام بعد مصادة مجلس نواب الشعب على ميزانية الهيئة، وان الهيئة التي تقبلت 21 الف ملف ويمكن ان يصل عدد الملفات الى 30 الف ملف تستعد لفتح باب الانتداب لدراسة هذه الملفات، مشيرا الى وجود تعاون كبير من قبل الوزارت مع الهيئة، وأن بعض الحملات المغرضة التي استهدفتها من بعض الاعلاميين الذين لا يريدون كشف حقيقة الماضي لن تثني الهيئة عن مواصلة عملها، وفق تعبيره.