الرئيسية الأولى

الأربعاء,24 يونيو, 2015
وثائق ويكليكس حول آل نهيان تجاوزها الزمن في تونس

الشاهد_لعل انصار الثورة في تونس اكثر من كتبوا وقدموا معلومات عن التورط المكشوف والمعلن للإمارات العربية المتحدة في دعم الثورات المضادة ، ولا يمكن للوثائق التي تم تسريبها من موقع ويكليكس وتتحدث عن مؤامرة اماراتية عن الربيع العربي ، أن تضيف الشيء الكثير لأنصار الثورة في تونس ، فقد تناول شباب الثورة ، تحركات ابو ظبي بدقة وقدموا العديد م الحقائق حول الدعم ونوعيته والجهات التي انتفعت والأخرى التي تضررت وتم استهدافها بقوة .

 

من اول وهلة ، وقبل ان يجاهر حكام الامارات بالاشراف على اسقاط الشرعية في مصر ، كان الثوار في تونس اعلنوا عن مؤامرة تستهدف ثورتهم ، واكدوا بالأدلة ، انخراك ابو ظبي بالتعاون مع قوى نافذة في اعادة تاهيل التجمع المنحل ، والسعي بلا هوادة لإسقاط الترويكا والقضاء النهائي على حركة النهضة ، ومسحها ليس من السلطة فحسب بل من الخارطة السياسية برمتها ، لم تكن البداية مع الاموال التي تم تبييضها في ديسلدورف وعبرت من هناك الى الانقلابيين في تونس ، كما ان النهاية لم تكن مع السيارات السوداء الفاخرة التي وصلت هدية من ارباب الانقلاب الى اعراب الانقلاب ، بين اموال ديسلدورف والسيارات السوداء ، عانت تونس من مصائب كبيرة ، وجاهدت كي تتماسك امام زحف المال ومطارق الاعلام وخراب الدولة العميقة ومناجل اتحاد العباسي التي كانت تحش الاستقرار حشا .

 

ويكليكس تفطن ونشر وفضح ، بعد ان نجح الشعب التونسي في دحر امبراطورية المال الاماراتي ، والحد من قدرته التدميرية ، رغم انه تمكن من زرع نفاياته واوجد لها موطئ قدم في مؤسسات الدولة التونسية .

 

نصرالدين السويلمي