عالمي عربي

السبت,20 فبراير, 2016
وثائق لداعش: التنظيم ينتج 30 ألف برميل يوميًّا

الشاهد_فرضت مليشيات “سوريا الديمقراطية” سيطرتها على محطة كبيبة للغاز التابعة لحقول الجبيسة في محيط مدينة الشدادي على بعد 60 كم جنوبي محافظة الحسكة حيث عثروا على وثائق خلَّفها عناصر تنظيم داعش في معمل لتكرير النفط، كان يعد أحد أهم مصادر تمويل التنظيم.

الوثائق تظهر أن “ديوان الركاز” -كما أطلق عليه داعش- يتبع إداريا في سجلاته أي الحسكة، ويزيد عدد الآبار الفاعلة المسجلة فيه عن الـ300، ويزيد إنتاجها اليومي عن الـ30 ألف برميل.

وبحسب الوثائق، فقد نظم داعش عمليات بيعه في جداول طويلة، أحصت آلاف الليرات السورية والدولارات الأميركية. إلا أن الوثائق لا تظهر الجهات التي بيع النفط لها.

وتبرز الوثائق كذلك أسماء حراس الآبار وهم من أبناء المنطقة. وقد دونت الوثائق تواريخ مباشرتهم العمل كموظفين لدى “داعش”.

و”قوات سوريا الديمقراطية” تشكيل مليشياوي سوري مكون من أكراد وتركمان وعرب وآشوريين، أُعلن عن تشكيله يوم 12 أكتوبر 2015 بمدينة الحسكة، بدعم أميركي مالي وعسكري.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.