عالمي عربي

الأربعاء,25 مايو, 2016
وثائق جديدة تكشف عن آخر 11 رسالة للطائرة المصرية (صور)

الشاهد_ أظهرت وثائق جديدة تخص الطائرة المصرية المنكوبة، حقائق جديدة عن الوضع الفني للطائرة في ساعاتها الأخيرة، قبل سقوطها في البحر المتوسط.

وبحسب إحدى الوثائق الموقعة بخط الطيار محمد شقير قائد الطائرة، في الساعة الثامنة والنصف بالتوقيت العالمي “غرينتش” قبل الإقلاع من مطار شارل ديغول إلى القاهرة، فإن الحالة الفنية للطائرة طبيعية جدا ولا ملاحظات عليها.

والوثيقة التي تعرف بـ”Aircraft Technical Log” وقع عليها قبل توقيع قائد الطائرة، المهندس الفني التابع لشركة مصر للطيران بالمطار الفرنسي، ما يدل على سلامة الحالة الفنية للطائرة منذ إقلاعها من القاهرة إلى هبوطها بشارل ديغول، بحسب موقع “بوابة القاهرة”.

وتثبت وثيقة أخرى، إرسال الطائرة المنكوبة 11 رسالة إلكترونية منذ بدء تشغيل محركاتها بمطار شارل ديغول، أولاها خلال استعدادها للمغادرة الساعة التاسعة و13 دقيقة مساء يوم 18ماي بتوقيت غرينتش، ما يبين عمل المحركات دون مشكلات.

وكانت آخر رسالة، بحسب الوثيقة، في الثانية عشرة و26 دقيقة، تفيد بوجود تغير في درجة حرارة النافذة اليمنى لكابينة القيادة، بجوار مساعد قائد الطائرة، وتوالت الرسائل لثلاث دقائق، ثم اختفت بعدها الطائرة عن شاشات الرادار.

6667

66678