أهم المقالات في الشاهد

الإثنين,4 أبريل, 2016
“وثائق بانما” لم تستثني تونس…محامون و سياسيّون سابقون و مالك وسيلة إعلام ضمن القائمة

بالتنسيق مع المركز الدولي للصحافة الاستقصائيّة نشرت 105 وسيلة إعلام من 76 بلدا ، الاحد 3 أفريل 2016 ، تحقيقًا حول ما اعتبر أنّه أكبر عمليّة تسريب وثائق في العالم حول ما يدعى “وثائق باناما” وهي عبارة عن كشوف حسابات مصرفية وضريبية للالاف من الاشخاص حول العالم بينهم زعماء دول حاليون وسابقون ورياضيون ورجال أعمال عالميون تكشف استعمالهم للنظام المصرفي البانامي لغسيل الاموال أو التهرب الضريبي.

وقد نشرت وسائل الاعلام المتحصلة على نسخة من الوثائق أنّ هذا التسريب يبلغ في حجمه 1500 مرة ما سرب خلال عملية “وكيليكس” الشهيرة عبر 11,5 مليون وثيقة تجدول حسابات من استعملوا “الجنة الضريبية” منذ عام 1977 وحتى 2015.

وتذكر التحقيقات التي نشرت أن من بين من تظهر اسماؤهم على هذه القائمة الرئيس الروسي الحالي فلاديمير بوتين، اللاعب الارجنتيني ليونال ميسي و أفراد من عائلة بشار الاسد ورئيس الفيفا السابق بلاتيني، الوزير الاول الباكستاني نواز شريف، الملك السعودي سلمان.

وتحوي القائمة أسماء لمحامين تونسيين لحسابهم الشخصي أو لحساب مؤسسات يمثلونها، سياسيون تونسيون سابقون اضافة الى أحد مالكي وسيلة اعلام تونسية.

وحسب احصاء نشرته وسائل اعلام من فرنسا، روسيا، البرازيل، الولايات المتحدة فان من تظهر أسماؤهم على القائمة من الشخصيات العامة هم:

– 12 رئيس دولة بينهم 6 حاليون.

– 128 وزير أو مسؤول رفيع المستوى.

– 29 من أغنى أغنياء العالم.