أخبــار محلية

الإثنين,11 أبريل, 2016
وثائق باناما.. الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد تشكّل فريق من الخبراء لتقصي الحقائق

الشاهد_أعلنت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد أنها بادرت منذ 5 أفريل الجاري بتشكيل فريق خاص من المحققين للتقصى حول ما يعرف بوثائق باناما ودراسة ما يتم تداوله وما قد يثبت في شأنه من انتهاكات لمبادئ النزاهة والشفافية واحترام القانون.

وأفادت الهيئة في بلاغ لها اليوم الاثنين بأنها تسعى للحصول على الوثائق التي تخص البلاد التونسية أو التونسيين داعية المشرفين على موقع انكيفادا والمجمع العالمي للصحفيين الاستقصائيين للتعاون معها في هذا الخصوص.

ومع تعبيرها عن الارتياح لمبادرة كل من مجلس نواب الشعب ووزارات العدل والمالية وأملاك الدولة والشؤون العقارية بالإذن بفتح تحقيقات قضائية وادارية رقابية في هذا الشأن دعت الهيئة الحكومة ومجلس نواب الشعب الى استكمال اليات دعم شفافية الحياة العامة وترسيخ مبادى النزاهة والمساءلة والحياد عبر ضبط الوسائل الوقائية والزجرية لمكافحة الاخلال بتلك المبادئ.

وطالبت في هذا الصدد بالتسريع في العرض قصد المصادقة على مشروع القانون الأساسي المتعلق بمكافحة الاثراء غير المشروع وتضارب المصالح في القطاع العام والتصريح بالمكاسب، موصية بتوسيع قائمة الاشخاص الخاضعين للتصريح لتستوعب مسؤولي الأحزاب السياسية الى جانب من يتحملون مناصب في الدولة والادارة وفرض هذا الاجراء عند تولى الاشخاص المسؤولين المشمولين بالقانون للمنصب وعند انتهاء مهامهم.